fbpx

دراسة جدوى مصنع كابلات كهربائية باستثمار 6 مليون دولار

إليك دراسة جدوى مصنع كابلات كهربائية باستثمار 6 مليون دولار مقدم من شركة “بناء” لدراسات الجدوى والاستشارات المتخصصة، وتقدم هذه الدراسة تحليلاً مفصلاً لسوق الكابلات الكهربائية في الشرق الأوسط، وتتضمن البلدان التي تشملها هذه الدراسة؛ المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وعمان، وقطر، والكويت، والبحرين، ومصر، والعراق، وتنظر إيرادات السوق إلى كابلات طاقة متوسطة الجهد (بين 1 كيلو فولت و 33 كيلو فولت) وكابلات طاقة عالية الجهد (بين 33.1 كيلو فولت و 230 كيلو فولت) وكابلات طاقة عالية الجهد (فوق 230 كيلو فولت)، كما تسلط الدراسة الضوء على التطورات الأخيرة في السوق إلى جانب تحليلات قنوات التوزيع في المنطقة، سنة الأساس هي 2013 وتكون فترة التنبؤ  والتوقعات من 2014 إلى 2020 من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية:

  • ما هو وضع السوق الحالي وما هو معدل نمو السوق المتوقع؟
  • ما هي العوامل التي تؤثر على نمو سوق الكابلات الكهربائية العالمية وإلى أي مدى يكون لها تأثير؟
  • ما هي العوامل التي تؤثر على نمو أسواق الكابلات الكهربائية الإقليمية؟ الذي سيكون أعلى مستويات نشاط السوق والتي لا تزال في مرحلة التطوير؟
  • على المستوى الإقليمي، ما هي البلدان التي تقدم أفضل فرص النمو في المستقبل؟
  • ما هي المشاركين الرئيسيين في السوق؟

يتمثل السوق العالمي للكابلات الكهربائية: أمريكا الشمالية (الولايات المتحدة الأمريكية – كندا – المكسيك)، أوروبا (ألمانيا – فرنسا – المملكة المتحدة – روسيا – إيطاليا)، آسيا والمحيط الهادئ (الصين – اليابان – كوريا – الهند – جنوب شرق آسيا)، أمريكا الجنوبية (البرازيل – الأرجنتين – كولومبيا.. إلخ) والشرق الأوسط وأفريقيا (المملكة العربية السعودية – الإمارات العربية المتحدة – مصر – نيجيريا – جنوب أفريقيا).

في منطقة الشرق الأوسط تمثل المملكة العربية السعودية حصة الأسد من فطيرة الشرق الأوسط بأكمله، حيث تمثل السعودية الجزء الأكبر من الطلب والاستهلاك في المنطقة، ومن المتوقع أن ينمو سوق الكابلات الكهربائية في الشرق الأوسط بمعدل كبير، بسبب الاستثمارات الضخمة في العديد من المشاريع الضخمة في قطاعات البناء والبنية التحتية وقطاع النفط والغاز والطاقة، وتستخدم كابلات الطاقة الكهربائية في التطبيقات المختلفة في القطاع الصناعي والتجاري، وهي تستخدم على نطاق واسع في المباني العامة والأبنية الخاصة وتطبيقات الأسلاك تحت الأرض لنقل الكهرباء، ومن المتوقع أن يؤدى التطور السريع في الاتصالات وتقنيات الإلكترونيات الأساسية إلى تنويع مجالات التطبيق الخاصة بصناعة الكابلات في الشرق الأوسط.

يمكنك التعرف على تفاصيل المشروع من حيث رأس المال والعائد المادي وفترة الاسترداد…اضغط هنا

وقد ساهمت التطورات التكنولوجية في القطاع التجاري مثل ترقيات وتطوير الكابلات خفيفة الوزن فائقة التوصيل (HTS) للكابلات الفائقة المرتفعة من طراز LVDC مساهمة كبيرة في تعزيز كفاءة نقل كابل الطاقة، فتلك الميزات التنافسية من حيث التركيب الأسرع والتكلفة المخفضة وخفة الوزن وجودة التوصيل توفر سبل نمو السوق، كما أن تطوير مدن ذكية جديدة، على سبيل المثال، مدينة محمد بن راشد (الإمارات العربية المتحدة)، مدينة لوسيل (قطر)، مدينة البصرة الجديدة (العراق) ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية (المملكة العربية السعودية)، وبناء كل من مشروع مترو الكويت، ومشروع السكك الحديدية العمانية، والعديد من مشاريع الطاقة على مدى السنوات القليلة المقبلة وما تلاه من ترقية للبنية التحتية كانت من بين العوامل الرئيسية نمو سوق الكابلات في الشرق الأوسط.

لا يزال سوق الشرق الأوسط بأسره يميل بشدة نحو إنتاج الجهد المتوسط ​​(MV) مع عدد محدود للغاية من مصنعي كابلات الجهد العالي (HV)، على الرغم من أن المطالب الجديدة لنقل الطاقة الكهربائية هي التي تدفع المنافسين الحاليين إلى تسلق سلسلة القيمة والتركيز على نطاق الجهد العالي والجهد العالي (EHV)، يمكن إثبات هذه الدفعة من حيث الفتحات الجديدة للمصانع وإضافات القدرات التي تشهدها المنطقة، إلا أن عدم توفر الموردين المحليين لاحتياجات نقل الطاقة الكبيرة إلى قيام اللاعبين المخضرمين من APAC وأوروبا باستيراد كابلات كهربائية لصفوف الجهد العالي، لذا فإن الاتجاه بصناعة الكابلات الكهربائية في الشرق الأوسط نحو كابلات الجهد العالي من المزايا التنافسية داخل سوق تلك الصناعة ومن المرجح لها بالنمو والازدهار وزيادة الطلب المستقبلي، حيث أنه من المتوقع أن ينمو الطلب على  كابلات الطاقة من 55 جيجاوات إلى 90 جيجاوات.

مما سبق ومن دراسة جدوى مصنع تشكيل كابلات كهربائية يتضح أن إنشاء مصنع لتصنيع وإنتاج الكابلات الكهربائية مشروع استراتيجي وفرصة استثمارية كبيرة، حيث أنه استثمار قابل للتطبيق على أرض الواقع، وذات جدوى اقتصادية وعوائد ربحية، شريطة أن يتم تشغيله باستخدام فطنة عمل جيدة والتي تنطوي على خبرة شاملة في مجموعة المنتجات النهائية، والمتطلبات الفنية والإجراءات التشغيلية، وكذلك إدارة الوظائف بالنوع المناسب من القوى العاملة الماهرة، وعندما تتضافر هذه العوامل مع مهارات تطوير الأعمال الجيدة والفعالة، وآليات التسويق المحترفة، من المتوقع أن يحقق المصنع أرباحاً كبيرة ويتوقع أن ينمو هذا النشاط على مر السنين.

مكتب “بناء” لدراسات الجدوى والاستشارات المتخصصة هو اسم موثوق به في العالم الصناعي لتقديم دراسات الجدوى وخدمات الاستشارات الفنية المتكاملة، ويدير “بناء” نخبة من المهندسين والمخططين والمتخصصين والخبراء الماليين والمحللين الاقتصاديين وأخصائي التصميم  من ذوي الخبرة الواسعة في الصناعات ذات الصلة.

اطلب الآن دراسة جدوى مصنع كابلات كهربائية من “بناء” وتمتع بخدمات مميزة واحترافية بلا حدود…



اترك تعليقاً

× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن