fbpx

دراسة جدوى مشروع الحلي والزينة النسائية المصنعة يدويًا باستثمار 300,000 دولار

الحرف اليدوية هي تعبيرات فريدة تمثل ثقافة وتقاليد وتراث بلد، فهي واحدة من أهم القطاعات الإنتاجية، وتعزز التراث في بلد ما من خلال استخدام المواد الأصلية وتحافظ على المعارف والمواهب التقليدية، لا يقتصر قطاع الحرف اليدوية على توفير فرص العمل لتنمية الاقتصاد فحسب، بل يعمل أيضًا كنهج فني معقول للتعبير عن الذات للحرفيين، ولعل من أشهر المنتجات اليدوية التي لاقت رواجا كبير هي صناعة الحلى والزينة.

حيث تعتبر  سسوارات واحدة من أشكال الزينة والجمال التي تميل لارتدائها الكثير من البنات والسيدات، حيث تحرص النساء على ارتداء إكسسوارات للتزيين أو إضفاء لمسة على ثيابها ومظهرها، فالمرأة تحرص دائمًا على أن تبدو بأجمل حلة في كل الأوقات ومهما بلغ عمرها، وتتنوع أذواق النساء فهناك ما تفضل الحلى الإكسسوارات الضخمة وما تفضل الأشياء البسيطة وبين ما تفضل الأشياء النحاسية أو الفضية أو المصنعة من اللؤلؤ، ومن المعروف أن الإكسسوارات المصنعة يدويًا ذات قيمة عالية تحرص الكثير من النساء على اقتنائها، فيعكس الإكسسوار الأناقة والذوق الرفيع، لذا فمن دراسة السوق تبين أن صناعة الحلى والزينة من المشاريع المربحة والسهلة في تنفيذها والتي تحقق لصاحبها دخل كبير وتحتاج إلى رأس مال صغير في بداية المشروع، ولكن أهم ما يحتاج إليه هذا المشروع هو عملية تسويق جيدة وناجحة، فيمكنك تنفيذ تلك المشاريع من خلال المنزل أو استئجار محل، فتلك المشاريع تساعد على تحسين أوضاع الأسرة المادية.

يمكنك التعرف على تفاصيل المشروع من حيث رأس المال والعائد المادي وفترة الاسترداد…اضغط هنا

أهم ما يعتمد عليه نجاح تلك الصناعة أنها كأي حرفة أخرى تتطور بتطور الفنان الممارس لها، فلا يوجد منتهى لتلك الحرفة وإنما تتجدد بموهبة صانعها، وبالتالي عليه أن يدرك جيدًا وهو في بداية طريقه أنه سيتمكن في يوم من الأيام من الإضافة لتلك الحرفة، فبعد الكثير جدًا من الممارسة سيتمكن من تنفيذ حيلته الخاصة به التي لا تشبه غيره، ولم يرها من قبل في أي مكان، وإنما هي نابعة من تصميمه الخاص الذي ابتكره بعد الكثير من الجهد والتعب والممارسة، صناعة الحلي إضافة إلى كونها عملية فنية تساهم في إخراج الإبداع من الأفراد، فمن الممكن كذلك أن تعتبر مهنة جانبية تدر دخلًا مناسبًا على الفرد الممارس لها.

صانعو الحلي يدويًا اختاروا طريقًا قل سالكوه، ولكل منهم حكايته مع هوايته ومصنوعاته، وهم غالبًا ما يظهرون ويجيبون على من يسألهم عن “مخالفتهم التيار” بشروحات مختلفة تلتقي بعامة حول تعابير “الشغف”، “المدخول الإضافي” و”ملء وقت الفراغ”، لذا تعتبر تلك الصناعة من الصناعات التي يمكن أن تكون مدخلًا جديدًا لتحقيق الأرباح اعتمادًا على رأسمال قليل والحصول على أرباح جيدة، الهاند ميد أو الصناعة اليدوية تحتاج  إلى أيدي ماهرة وبارعة، بالإضافة إلى حس فني وذوق رفيع، بجانب الموهبة التي تعد عامل كبير في نجاح ذلك المشروع، فيعتمد مشروع الإكسسوارات على الحس الفني في صناعة أشكال مختلفة ومتنوعة من الحلي، والتي تناسب جميع الأذواق، لذا فلابد  قبل تنفيذ دراسة جدوى مشروع الحلي والزينة النسائية المصنعة يدويًا باستثمار 300,000 دولار يجب الاطلاع على كل ما هو جديد وما يتناسب مع الموضة الرائجة، من خلال الذهاب إلي محلات بيع الهاند ميد، ومشاهدة أفكار متنوعة من الإكسسوار، فذلك يساعدك على تكوين فكرة جيدة عن المشروع، ويساعدك على انتقاء أفضل الأذواق لكي يكون هناك إقبال كبير من الجمهور عليها.

مما سبق باتجاهك لافتتاح ورشة لتصنيع الحلى والزينة النسائية يدويا فأنت بذلك تساعد على:

  • توفير تلك المنتجات المطلوبة من قبل قطاع كبير من المجتمع بجودة عالية وأسعار مناسبة.
  • الحد من استيراد هذه المنتجات من الخارج.
  • توفير بعض فرص العمل للشباب.
  • إلى جانب طبعًا تلك الأهداف الاجتماعية فإنها تدر العديد من الأرباح الجيدة التي ستعود عليك من استثمارك أموالك في هذا المشروع.


اترك تعليقاً

× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن