fbpx

دراسة جدوى مصنع المخللات باستثمار 2 مليون دولار

دراسة جدوى مصنع المخللات باستثمار 2 مليون دولار

دراسة جدوى مصنع المخللات
Share on facebook
Share on twitter

إليك دراسة جدوى مصنع المخللات باستثمار 2 مليون دولار مقدم من شركة “بناء” لدراسات الجدوى والاستشارات المتخصصة:

المخلل الشرقي هو مصطلح عام يستخدم للإشارة إلى الخضروات المحفوظة في الخل أو محلول ملحي مضاف إليه بعض من التوابل، وتشارك المصانع المنتجة للمخلل في إنتاج المخلل في أصناف مختلفة، ويتم استخدام الخضروات الطبيعية كمواد خام لإنتاج أنواع مختلفة من المخللات مثل الخيار، والجزر، واللفت، والبصل، والبنجر، والملفوف، والقرنبيط.. إلخ، وتعتبر المخللات الجزء الدائم من مائدة الطعام في جميع أنحاء شبه القارة، ويزداد الطلب على المنتجات النهائية لمصانع المخللات.

ويعتبر التخليل من أقدم الطرق التي استخدمت لحفظ الطعام، وتلعب المخللات الشرقية دورًا مهمًا في صناعة حفظ الخضروات بالخل المحلول الملحي، والخل (8 ٪ حامض الخليك) وحمض اللاكتيك/ حمض الجلوتيك)، كما تستخدم التوابل والزيت، وهذه هي المكونات الهامة المستخدمة في عمليات التخليل، هذه المواد عند استخدامها بكميات كافية  تعمل كمواد حافظة منفردة أو جماعية، ويسمى الحفاظ على الطعام في الملح أو الخل أو المحلول المشترك لهما بالتخليل، إن عملية التصنيع بسيطة والطلب الأفضل على المنتج هو الأعلى.

اليوم، يوجد عدد كبير من المنتجات ذات العلامات التجارية في سوق هذه الصناعة، اسم العلامة التجارية أمر بالغ الأهمية في السوق، إذا حافظ المصنعون على الجودة والنظافة العالية، يمكن للمنتجات هذه ذات الجودة والميزات التنافسية أن تتيح تسويق هذه المنتجات بسهولة في السوق، هناك منافسة كبيرة في السوق، على الرغم من وجود نطاق جيد في الأسواق المحلية، وكذلك في الأسواق الخارجية، لذا فإن المغامرة  المدروسة والاستثمار في هذه الصناعة في هذا المجال سوف تكون ناجحة وذات إيرادات جيدة.

شهد سوق المخللات العالمية نموًا كبيرًا على مدى السنوات، وذلك بسبب الطلبات المتزايدة من المخللات، ويرجع ذلك إلى العديد من الفوائد الصحية لتلك المخللات، كما أن ارتفاع شعبية المخللات العضوية وغير المعدلة وراثيًا جنبًا إلى جنب مع إدخال منتجات مبتكرة، هو ما يدفع نمو سوق هذه الصناعة، وتعد محلات السوبر ماركت والهايبر ماركت هي قنوات التوزيع الأكثر شعبية لتصريف المنتجات النهائية لهذه الصناعة.

يمكنك التعرف على تفاصيل المشروع من حيث رأس المال والعائد المادي وفترة الاسترداد…اضغط هنا

الفوائد الصحية التي تقدمها المخللات هي السبب الرئيسي لارتفاع الطلب في جميع أنحاء العالم، كما أنها توفر فيتامين ب لتحسين القيمة الغذائية للأغذية، وتوفير المعادن والفيتامينات الأساسية، وتحد من القرح، وتساعد في عملية الهضم وتمتلك خصائص مضادة للأكسدة، علاوة على ذلك، فإن التفضيل المتزايد لأنواع من المخللات ذات المحتوى المنخفض من الملح والمكونات العضوية غير المعدلة وراثيًا يؤثر على نمو السوق.

وعلاوة على ذلك، تُستخدم المخللات كطبقة إضافية لتعزيز طعم المنتجات الغذائية المختلفة، مثل؛ السوشي، والسندويشات، والمقانق المقلية، والدجاج،.. وغيرها من الوجبات الرئيسية والسريعة، وهذا بدوره دفع الطلب على المخللات على مستوى العالم، ووفقًا للتقرير مجموعة ” IMARC”، من المتوقع أيضا أن تصل قيمة سوق المخللات العالمية إلى حوالي 12 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2022، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 3٪ خلال الفترة 2017-2022، أما عن الشرق الأوسط وأفريقيا، فمن المتوقع أن يزداد الطلب ويزاد سوق هذه الصناعة بنسبة 20 مليار دولار بحلول عام 2024.

مما سبق و من دراسة جدوى مصنع المخللات باستثمار 2 مليون دولار يتضح أن إنشاء مصنع لإنتاج المخلل بجميع أنواعه مشروع قوميا وفرصة استثمارية كبيرة، حيث أنه استثمار قابل للتطبيق على أرض الواقع، وذات جدوى اقتصادية وعوائد ربحية، شريطة أن يتم تشغيله باستخدام فطنة عمل جيدة والتي تنطوي على خبرة شاملة في مجموعة المنتجات النهائية، والمتطلبات الفنية والإجراءات التشغيلية، وكذلك إدارة الوظائف بالنوع المناسب من القوى العاملة الماهرة، وعندما تتضافر هذه العوامل مع مهارات تطوير الأعمال الجيدة والفعالة، وآليات التسويق المحترفة، من المتوقع أن يحقق المصنع أرباحاً كبيرة ويتوقع أن ينمو هذا النشاط على مر السنين.

مكتب “بناء” لدراسات الجدوى والاستشارات المتخصصة هو اسم موثوق به في العالم الصناعي لتقديم دراسات الجدوى وخدمات الاستشارات الفنية المتكاملة، ويدير “بناء” نخبة من المهندسين والمخططين والمتخصصين والخبراء الماليين والمحللين الاقتصاديين وأخصائي التصميم  من ذوي الخبرة الواسعة في الصناعات ذات الصلة.

اطلب الآن دراسة جدوى مصنع المخللات من “بناء” وتمتع بخدمات مميزة واحترافية بلا حدود…

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

اترك تعليقاً