دراﺳﺔ ﺟﺪوى ﻗﺎﻋﺔ اﻓﺮاح اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ

دراﺳﺔ ﺟﺪوى ﻗﺎﻋﺔ اﻓﺮاح اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ

دراﺳﺔ ﺟﺪوى ﻗﺎﻋﺔ اﻓﺮاح اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ
Share on facebook
Share on twitter

تشير دراﺳﺔ ﺟﺪوى ﻗﺎﻋﺔ اﻓﺮاح اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ إلى أنه واحد من أكثر المشاريع المربحة، وهو من المشاريع المضمونة وعالية الربح، حيث تقوم فكرة المشروع على توفير مكان مناسب لإقامة حفلات الزفاف والخطوبة والتخرج وأعياد الميلاد وغيرها من المناسبات التي تستوجب إقامتها خارج المنزل حيث تضم عدد كبير من الناس وتحتاج إلى العديد من التجهيزات وبالتالي إلى مساحة كبيرة.

%D8%A7%D8%AD%D8%B5%D9%84 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 %D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%86 %D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9 %D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1 %D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86 - دراﺳﺔ ﺟﺪوى ﻗﺎﻋﺔ اﻓﺮاح اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ

وقد أصبحت قاعات الأفراح من الأشياء الأساسية هذه الأيام، حيث زادت تكلفة إقامة هذه الحفلات في المنزل وأصبح من المتعب تنظيمها واستقبال هذا الكم من الضيوف في المنزل.

يحتاج هذا المشروع في بدايته إلى رأس مال كبير  خاصة إذا كنت تنوي شراء قطعة الأرض اللازمة لإنشاء المشروع وليس استئجارها، وعمل الديكورات المناسبة، وتوفير  التجهيزات اللازمة، ولكن الأرباح التي تتحقق منه ستغطي هذه التكاليف في مدة قصيرة، كما يوفر هذا المشروع العديد من فرص العمل للشباب والكبار على حد سواء، حيث يحتاج إلى الكثير من العمال.

الدراسة الفنية للمشروع:

تتضمن الدراسة الفنية العديد من العوامل مثل متطلبات الانتاج وتكلفتها، والموقع الأمثل لإقامة المشروع وعدد العمال اللازمين لبدء وتشغيل المشروع وغيرها من العوامل.

الموقع والمساحة:

يحتاج هذا المشروع إلى مساحة كبيرة لا تقل عن 800 متر، ويفضل إقامته في أحد الأحياء الراقية والتجارية التي يوجد بها عدد من محلات تأجير وبيع فساتين الزفاف والخطوبة وفساتين السهرة، بحيث يزيد عدد العملاء المحتملين ويكون من السهل أن يتعرفوا على المكان، بإمكانك شراء قطعة الأرض المقام عليها المشروع أو استئجارها، ولكن احرص على تقسيمها بشكل جيد، بحيث تشمل قاعة كبيرة لإقامة الاحتفالات تتضمن مساحة تصلح لتكون مسرحاً لاستقبال الفرق الموسيقية والعازفين، ومطبخ لإعداد الوجبات والمشروبات المقدمة للضيوف، دورة مياه للرجال وأخرى للنساء، بالإضافة إلى مساحة كبيرة خارج القاعة تصلح لتكون جراج لانتظار سيارات الضيوف.

يجب الاهتمام بعمل الديكورات المناسبة والمميزة للقاعة، وتركيب إضاءة جيدة وتوفير الخدمات في القاعة، لأن هذا ما يميز القاعة ويجعل العملاء يفضلونها على القاعات الأخرى.

تأكد من توفر كهرباء بطاقة عالية في المكان لتشغيل الآلات الموسيقية والسماعات وأنظمة الإضاءة وغيرها بشكل جيد، وكذلك توفر المياه وخدمات الصرف الصحي وجميع المرافق الأساسية، وكذلك وجود طرق ممهدة وجيدة حول المكان بحيث يسهل وصول الضيوف إليه.

الأيدي العاملة:

يعتبر هذا المشروع من أكثر المشروعات التي توفر فرص عمل، حيث يحتاج إلى عدد كبير جداً من العمال، فأنت تحتاج إلى عدد منهم لتقديم المشروبات والمياه وغيرها للضيوف، وآخرين للعمل بالمطبخ لتجهيز الطعام المشروبات، بالإضافة إلى عدد من عمال النظافة، وفريق مسئول عن الإضاءة والكهرباء، ومسئول عن الجراج لتنظيم دخول وخروج السيارات، وكذلك عدد من عمال الأمن، والفريق المسئول عن تقديم العروض والفقرات خلال الحفل، بالإضافة إلى مشرفين للعمال ومدير للمشروع. قد تحتاج إلى زيادة عدد العمال مع تطور المشروع وزيادة شهرته وعملائه.

الدراسة التسويقية:

%D8%A7%D8%AD%D8%B5%D9%84 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 %D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%86 %D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9 %D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1 %D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86 - دراﺳﺔ ﺟﺪوى ﻗﺎﻋﺔ اﻓﺮاح اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ

تعتمد على دراسة وتحليل السوق، بحيث تتمكن من معرفة أعداد المنافسين والخدمات والأسعار التي يعرضونها، ومعرفة عدد العملاء المحتملين لطلب خدمات مشروعك، وأفضل طرق التسويقية له.

التسويق: التسويق من أهم خطوات نجاح هذا المشروع والذي يمكن التسويق له من خلال:

  • عمل إعلانات في الجرائد والمجلات المختلفة.
  • عمل صفحة للقاعة على الفيس بوك.
  • عمل خصومات على أسعار القاعة والخدمات في حالة التعامل الأول مع العميل.
  • الإتفاق مع محلات بيع الأثاث ومستلزمات العرائس لتوزيع إعلانات القاعة، أو الكروت على عملائها.
  • توزيع إعلانات القاعة في الكوافيرات وأماكن تأجير فساتين السهرة والزفاف.

إذا أردت الاستفادة من المميزات والأرباح التي يحققها المشروع، أحرص على طلب دراسة جدوى مشروع قاعة أفراح السعودية كامل الآن من شركة “بناء” .

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

اترك تعليقاً