fbpx

خمس نقاط  لدراسة الجدوى من أفضل مكتب دراسات جدوى بالدوحة

ماذا لو لم تكن خطة المشروع قابلة للتنفيذ؟ أوما الحل إذا كان المشروع بأكمله خارج الجدول الزمني ويتجاوز الميزانية؟

الموضوعية، هي الحل الوحيد لضمان تطبيق ونجاح المشروع، وهنا تأتي دور دراسة الجدوى حيث أنها تعتبر تحليلا للطريقة التي يمكن للمشروع أن يكتمل بها بنجاح، حيث أنها تكشف عن مدى جدوى الفكرة محل الطرح من الناحية القانونية والفنية، وكذلك مبررة اقتصاديا، وتحديد ماهية المخاطر والعقبات التي من المحتمل لها أن تحيل دون تنفيذ المشروع أو استمراره، وكيفية التحضر لها والتغلب عليها، فمن خلال تلك الدراسة يتم الإجابة عن: هل ينبغي المضي قدمًا في خطة العمل المحددة؟، ليس هذا فحسب بل أنها تحدد إذا ما كانت تلك الخطة قابلة للتنفيذ أم لا؟، لذا فإن أفضل مكتب دراسات جدوى بالدوحة لابد له وأن يعمد إلى توفير نخبة من الكوادر البشرية من الخبراء والاستشاريين كذلك أحدث آليات جمع وتحليل البيانات، حيث يصل بالدراسة إلى الغاية المنشودة وتحديد إذا ما كانت خطة العمل قابلة للتنفيذ ومن ثم ما إذا كانت واعدة بالنجاح والعوائد الربحية.

وإليك النقاط الخمس التي تقوم عليهم دراسة الجدوى من أفضل مكتب دراسات جدوى بالدوحة:-

تعمد دراسة الجدوى على تقييم إمكانات المشروع للنجاح وتحقيق العوائد الاستثمارية المنشودة، لذا فإن الموضوعية هي عاملًا هامًا لمصداقية الدراسة لكل من المستثمرين أو مؤسسات الإقراض والتمويل، وتوجد خمسة أنواع من دراسة الجدوى، وهي مناطق منفصلة تبحث فيها دراسة الجدوى، وهي تشمل ما يلي:

  • الجدوى الفنية

ويعمد هذا النوع أو الركن من دراسة الجدوى على تقييم الموارد الفنية المتاحة للمنظمة، وهذا النوع من الدراسة يساعد المؤسسات على تحديد ما إذا كانت الموارد الفنية تلبي الطاقة الإنتاجية القصوى، وما إذا كان الفريق التقني قادرًا على تحويل تلك الأفكار إلى أنظمة عمل، كما أنها تنطوي أيضا على تقييم الأجهزة والبرامج والمتطلبات التكنولوجية الأخرى للنظام المقترح.

  • الجدوى الاقتصادية

ويشتمل هذا التقييم على التكلفة في مقابل الفوائد أو العوائد، ومساعد المنظمات على تحديد الجدوى والتكلفة والفوائد المرتبطة بالمشروع قبل توفير الموارد المالية له، كما أنها بمثابة تقييم مستقل للمشروع يعزز من مصداقيته ويساعد صانعي القرار على تحديد إذا ما كانت الفكرة محل الطرح واعدة بالنجاح وذات عوائد اقتصادية مبررة من عدمه.

  • الجدوى القانونية

يعمد هذا النوع من الجدوى على تحديد أي جزء من تطبيق الفكرة محل الطرح تحديدًا هو ما سيتعارض مع المتطلبات القانونية، ولنفترض أن منظمة تريد إنشاء مبنى إداري جديد في موقع محدد. قد تكشف دراسة الجدوى أن الموقع المثالي للمؤسسة ليس مخصصًا لهذا النوع من النشاط التجاري، لذا فإن الجدوى القانونية في تلك الحالة قد أنقذت تلك المنظمة من تبديد الكثير من الوقت والجهد من خلال معرفة أن مشروعها غير ممكن منذ البداية.

  • الجدوى التشغيلية

ينطوي هذا التقييم على إجراء دراسة لتحليل وتحديد ما إذا كان من الممكن تلبية متطلبات المنظمة من خلال إكمال المشروع، كما تقوم دارسة الجدوى التشغيلية بتحليل كيفية تلبية خطة المشروع للمتطلبات المحددة، في مرحلة تحليل تلك المتطلبات لتطوير نظام العمل.

  • جدولة الدراسة

وهذا التقييم هو الأهم لنجاح المشروع محل الطرح، بعد كل الاعتبارات السابقة فإن للمشروع أن يفشل إن لم يتم وضع خطوة في نصابها الصحيح و يتم تنفيذها في الوقت المناسب والمحدد لها، وفي جدولة الجدوى يتم التعرف على مقدار الوقت الذي سيستغرقه المشروع لإكماله والانتهاء منه.



اترك تعليقاً

× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن