fbpx

أفضل شركة دراسة جدوى وجهتك إلى القرار الاستثماري الرشيد

إن الشروع في إقامة مشروع جديد، أو فتح خط إنتاج جديد، أو التوسع في سوق جديد، أمر محفوف بالمخاطر تحت أي ظرف اقتصادي، ويُعد إجراء تحليل الجدوى الاقتصادية، أو عمل ما قد يُعرف باسم دراسة الجدوى الاقتصادية، خطوة حاسمة الأهمية وضرورية لتقييم التكاليف والمزايا والمخاطر، ليس هذا فحسب بل أن دراسات الجدوى عنصرا حيويا لتطوير الأعمال، حيث تعمل على تحليل المناخ الاقتصادي، وتوضيح خطة العمل، وتقدير كافة التكاليف والعوائد الاقتصادية لكافة العمليات المخطط لها، والاستثمار المسبق، وتكاليف التشغيل المستقبلية، والقيمة الزمنية للنقود، والتدفقات النقدية، ومعدل العائد، ومدة الاسترداد، حيث أن دراسات الجدوى تساعد الشركات على التخطيط، وتحديد الفرص والمزالق، وجذب المستثمرين، وإن عمل دراسات الجدوى الاقتصادية ليس بالضرورة أمرا صعبا أو باهظ التكلفة، بل لابد أن يُسند إلى أهله من الكوادر البشرية المعتمدة على أحدث آليات جمع وتحليل البيانات “البرمجيات الإحصائية”، لتكون دراسة موضوعية شاملة تراعي كافة التحديات والمشكلات المحتملة ومستندة على أسس علمية، لذا فوقتما توصلت إلى أفضل شركة دراسة جدوى فأنت للتو قد وصلت إلى تلك دراسة الجدوى الاقتصادية المنشودة والقرار الاستثماري الرشيد.

ما هي البنود التي لابد وأن تستند عليها أفضل شركة دراسة جدوى لعمل  دراسات الجدوى الاقتصادية الناجحة؟

  • تحديد ووصف السوق المستهدف للمشروع الخاص بك أو النشاط التجاري، من خلال وصف كيف ستستفيد قاعدة العملاء المقصودة أو الفئة المستهدفة من المنتج أو الخدمة محل الطرح والدراسة، ووصف الخصائص الديموغرافية وسلوك التسويق لدى قاعدة العملاء المحتملين “تحديد متطلبات العمل التي يجب تلبيتها بواسطة المشروع المحدد وتضمين عوامل النجاح المهمة للمشروع”.
  • تقييم المنافسة في السوق المستهدفة، من خلال تحديد الشركات المنافسة الرئيسة ومنتجاتها أو خدماتها، ومن ثم تحديد حصتها ونصيبها الخاصة في السوق للنشاط أو الفكرة محل الدراسة، وهذا بالضرورة سيؤدي بدراسة الجدوى إلى التفكير في كيفية تميز هذا المنتج أو هذا النشاط عن منتجات الشركات المنافسة وتحديد الآليات التي لابد للمنتج أن يتزود بها، وفي نهاية تلك المرحلة يتم وصف الخطة الشاملة للمشروع أو النشاط ويشمل ذلك متطلبات الإنتاج والمرافق والمبيعات والاستراتيجية التسويقية بأكملها “تفصيل مناهج بديلة تلبي متطلبات العمل، وتحليل المخاطر”.
  • تقييم الإيرادات الخاصة بالنشاط أو المشروع بناء على الحصة المفترضة من السوق المستهدفة والتي تم تحديدها على النحو الوارد أعلاه، وهناك شركات لدراسات الجدوى قد تكتفي لتحديد الإيرادات الخاصة بالسنة الأولى فقط، أما عن أفضل شركة دراسة جدوى يسعي الاستشاريين والمحللين إلى تقديم توقعات الإيرادات لمدة ثلاثة سنوات، من خلال استخدام الحصة التسويقية المقدرة وسعر البيع يتم تقدير إجمالي الايرادات.
  • تقديم تكاليف المشروع أو الخدمة، مع الأخذ في الاعتبار التكاليف الثابتة والتكاليف المتغيرة، ويتم تعريف التكاليف الثابتة على أنها تلك التكاليف التي تظل ثابتة خلال الفترة التي تتوقع فيها الإيرادات (مثل التأجير المصنع أو المساحات المكتبية)، والفائدة على بنود رأس المال، والنفقات الإدارية، وحساب التكاليف الثابتة كمبلغ مقطوع واحد، لأنها هي نفسها بغض النظر عن مستوى المبيعات أو الخدمات المقدمة، أما  التكاليف المتغيرة هي تلك التي تتغير استجابةً لمستويات المبيعات، ونفقات المواد وتكاليف اليد العاملة وتكاليف التسويق والتوزيع لذا فهي  توصف بأنها “تكاليف متغيرة”.
  • تحديد الفوائد أو الربحية أو العوائد الاقتصادية وذلك من خلال استخدام إجمالي التكاليف والإيرادات المتوقعة التي تم تقديرها، فإذا تجاوزت الفوائد تكاليف النشاط المخطط له، يمكن اعتبار أن المشروع محل الطرح مجدي اقتصاديا لمؤسستك وفكرته وواعدة بالنجاح، وتحديد ما إذا كانت المغامرة تحمل معنى اقتصاديا طويل الأمد.


اترك تعليقاً

× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن