fbpx

الفرق بين دراسة الجدوى وخطة العمل..من أفضل شركة دراسة جدوى في الإمارات

هل دراسة الجدوى مماثلة لخطة العمل؟ ما الفرق بين دراسة الجدوى وخطة العمل؟ هل تسبق دراسة الجدوى خطة العمل أم أن خطة العمل هي التي تسبق دراسة الجدوى؟ هذه الأسئلة وغيرها الكثير تجوب الأذهان، وخاصة إذا كان المستثمر حديث العهد بالاستثمار، وخاصة مع تشابه الخطوات التي ينطوي عليها إجراء كل منهما، لذا في هذا المقال تعمد أفضل شركة دراسة جدوى في الإمارات على فض هذا الخلاف الشائك وإزالة ما به من لبس، من خلال إيضاح الاختلافات الأساسية بين إجراء دراسة جدوى وكتابة خطة عمل.

ما هي الفروقات الجوهرية بين دراسة الجدوى وخطة العمل؟

في البداية؛ لابد من الوقوف على أن كل من دراسة الجدوى وخطة العمل رؤي وتنبؤ بالنتائج المستقبلية بموجب مجموعة من الافتراضات حول ما يمكن أن يحدث في بيئة الأعمال.

أما عن الاختلافات:

  • في أفضل شركة دراسة جدوى في الإمارات يتم إجراء دراسة الجدوى أولا، وذلك في الحالات الآتية؛ (البدء في المشروع أم لا – إطلاق منتج أو خدمة جديد في شركة قائمة – الرغبة في اختراق سوق جديدة.. إلخ)، وذلك للإجابة على سؤال هل هذه الفكرة أو الإجراء جيد حقًا وله جدوى اقتصادية؟
  • أما خطة العمل فهي وصف الخدمات أو المنتجات القائمة بالفعل أو التي على وشك البدء في تنفيذها، وتحديد لماذا يحتاج العملاء إليها؟ تحديد كيف تعتزم الشركة للوصول إليهم؟ وذلك من خلال استراتيجيات تسويقية، تقدم الخطوات اللازمة لتحقيق هذه الأهداف.
  • تجري دراسة الجدوى بهدف معرفة مدى قابلة تنفيذ فكرة معينة على أرض الواقع في حدود الميزانية المقدرة لها، ليس هذا فحسب بل يكون لها مردود مادي مجزي يبرر إقامة المشروع ويستحق الوقت والجهد والموارد.
  •  خطة العمل هي مرشد ودليل للعمليات والأنشطة المختلفة لمشروع قائم أو فكرة تم إثبات أنها مجدية ومبررة اقتصاديًا، أي أن خطة العمل لا يتم اللجوء إليها والبدء فيها إلا بعد إجراء دراسة الجدوى (يتم عمل خطة العمل والمشروع على وشك البدء).
  • يمتلئ تقرير الجدوى بالبيانات، والعمليات الحسابية والتحليلية، والتوقعات المقدرة لفرصة العمل أو الفكرة محل الطرح.
  • خطة العمل تقوم بالأساس على التكتيكات والاستراتيجيات اللازمة لبد الأعمال، والتي لابد من تنفيذها للوصول إلى الجدوى المنشودة.
  • تدور دراسة الجدوى في فلك “مدى صلاحية الفكرة أو أحد الحلول المحتملة للتطبيق العملي”، أما خطة العمل تدور حول “نمو الأعمال والاستدامة”، أي أن دراسات الجدوى واجبة لاتخاذ قرار استثماري حكيم، أما خطة العمل لترشيد كيفية تنفيذ أو الآلية التي يجب بها تنفيذ العمليات والأنشطة المختلفة المنصوص عليها من دراسة الجدوى للوصول إلى الجدوى الاقتصادية المنشودة.
  • تكشف دراسة الجدوى عن إمكانية الربح لفكرة عمل أو فرصة للمستثمرين ورواد الأعمال، في حين تساعد خطة العمل صاحب المشروع على رفع رأس المال اللازم لبدء التشغيل من المقرضين أو هيئة التمويل.
  • تحدد خطة العمل الاتجاه الذي تعتزم الشركة على إتباعه لتحقيق أهدافها المتعلقة بالإيرادات والأرباح في المستقبل.


اترك تعليقاً

× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن