fbpx

دور دراسة جدوى مشروع استثماري في إعداد الدراسة التسويقية

كصاحب أو متملك لإحدى الشركات ينبغي أن يكون من أهدافك الرئيسية معرفة؛ ما هي عوامل النجاح المثلى للتسويق؟ فليس هناك شك في أن التسويق من أهم أسس نجاح أي شركة، فمن يمتلك مفاتيحها، فقد امتلك سوق المنافسة، فمن الصعب افتراض قيام المشروع و بيع منتجاته دون إجراء الدراسات والبحوث التسويقية، فـ دراسة جدوى مشروع استثماري تلعب دورًا هامًا في إعداد الدراسة التسويقية للمشروعات الجديدة، فدراسات السوق في هذا الصدد تهدف إلى الاجابة على الأسئلة التي تشغل المستثمر، قبل البدء في المشروع، وهنا نتناول سويًا مفاتيح سحرية لنجاح التسويق:

استراتيجية تسويق الثغرات

هي الطريقة الأفضل لاستثمار الوقت في إدارة المشروعات، والتي تحقق أرباح هائلة، فما هي استراتيجية الثغرات؟ الثغرة هي المكان الذي لا يهتم به أو بتفاصيله إلا عدد قليل من الناس أو البحث عن تخصص معين لا تهتم به أي من الشركات الأخرى التي تهدف إلى الانتشار أكثر من إشباع رغبات العملاء، عليك أنت باستغلال تلك النقطة، فتقوم بالاهتمام بهذا الجزء بكل تفاصيله وتخصصاته، وتتميز استراتيجية الثغرة بعدم وجود منافسين حيث يمكننا تشبيه الثغرة بتلك السمكة الكبيرة في حوض سمك صغير ربحها كثير رغم أن الفئة المستهدفة غالباً ما يكون عددها قليل ولا تجد إلا منتجك الذي يشبع رغباتهم.

أسس علاقة جيدة مع عملائك:

  • هنا هناك بعض الخطوات التي تساعدك في تأسيس علاقة جيدة مع عملائك الحاليين أو المحتملين وتجعلك مؤهلًا أكثر من منافسيك:
    توقع، وتتلخص تلك الميزة في معرفة من هم العملاء المحتملون؟ وأين هم؟ وكيف تصل إليهم؟
  • إقامة العلاقة، لا عليك سوى تكوين جسر متين مبني على الثقة والمصداقية بالعميل المحتمل، لأن ذلك هو المفتاح الأساسي لعملية البيع.
  • تحديد ما يحتاجه العملاء بدقة، وذلك بطرح الأسئلة المركزة والهادفة التي تصل بك لمرحلة من التأكد من أنك تفهم تمامًا ما يريده العميل، حتى يقرر بعد ذلك شراء منتجك.
  • التقديم أو العرض، بأن تعرض وتشرح الفوائد العائدة من المنتجات أو الخدمات التي تقدمها وتركز على مفهوم ما “يفعله” المنتج أو الخدمات.
  • الرد المقنع على ما يعترض عليه المستهلكون والتعامل الجيد مع تلك المشاكل وتفادي حدوثها.
  • حدد الطرق المثلى للبيع يجب أن تكون تجربة الشراء سهلة وبسيطة يمكن لكافة الفئات المضي قدمًا بها.

أدرس جيدًا

المفاتيح المخفية للبيع أو قانون المفاتيح الثلاثة كما يطلق عليه “الاحتمال، والعرض والإغلاق”، فإذا كانت توقعاتك للسوق جيدة، وبالفعل تمتلك دراسة جدوى شاملة لكافة جوانب المشروع، وكان عرضك لمنتجاتك كافيًا ووافيًا، واستطعت التوصل إلى أفضل الطرق في الاتفاق الخاص بالبيع مع عميلك بصور جيدة، فحينئذ تكون قد حققت 90 % من نجاحك في المبيعات، ولكن يجب أن تكون على علم أن معظم المشكلات التي قد تواجها في أعمالك التجارية تنشأ من نقطة ضعف في أحد هذه المجالات الثلاثة، كما أن جميع أنشطة المبيعات ضرورية.. ولكن الاحتمال، والعرض، وموعد الإغلاق، فهي المفاتيح الأساسية، ولكن لا يعتبر الموضوع بحتي، فتلك المهارات يمكن تعلمها.

كسر معدلات البيع

يجب أن يكون هناك قلقًا إذا كانت معدلات البيع ثابتة دون زيادة، في تلك الفترة لابد من وجود خطط تنشيطية لكسر ذلك الجمود، وتعتمد تلك الخطوة على إما دخول السوق بمنتج جديد أو البحث عن ميزة نسبية لمنتجك، أو تقديم عروض أو هدايا لعملائك.



اترك تعليقاً

× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن