أفضل مكاتب دراسات جدوى توضح طرق تجنب عواقب الأخطاء الإحصائية التسويقية

أفضل مكاتب دراسات جدوى توضح طرق تجنب عواقب الأخطاء الإحصائية التسويقية

مكاتب دراسات جدوى
Share on facebook
Share on twitter

لقد أوضحت ” بناء” أفضل مكاتب دراسات جدوى ، في المقال السابقة أبرز ثلاث أخطاء يقع بها باحثو التسويق عند إعداد دراسة الجدوى التسويقية، حيث يمكن أن تكون نتائج الإبلاغ عن الآثار الناتجة عن هذه الأنواع من الأخطاء الإحصائية شديدة.

حيث ستكون بعض النتائج المقدمة للعميل غير صالحة بسبب زيادة معدل الخطأ، ونظرًا للاعتماد على ما تهدف التحليلات إلى قياسه، يمكن أن تكون النتائج ضارة مثل :

  • فشل منتج أو خدمة تم تقديمها حديثًا.
  • استخدام رسائل غير مناسبة.
  • اختيار استراتيجية خاطئة.
  • خسارة في الإيرادات وموقف السوق.

كيف يمكن للباحثين تجنب هذه العواقب؟

توضح أفضل مكاتب دراسات جدوى من أجل تجنب تلك الأخطاء الإحصائية، أنه يجب على الباحثين إجراء مجموعة من الخطوات اللازمة والتي تنطوي على الخطوات التالية:

الالتزام بالطريقة العلمية:

يعد إنشاء الفرضيات قبل الاختبار الإحصائي أمرًا بالغ الأهمية والالتزام بالفرضيات أمر مهم أيضًا.

الحد من إجراء الاختبارات الفردية:

يجب الامتناع عن إجراء كميات هائلة من اختبارات الأهمية الفردية، وهذا يشمل الارتباطات، والانحدارات، واختبارات على سبيل المثال لا الحصر.

استخدام تحليل العوامل:

يجب استخدام تحليل العوامل لتقليل عدد المتغيرات المراد اختبارها، بالإضافة إلى إمكانية استخدم نمذجة المعادلة الهيكلية لنمذجة جميع العلاقات في وقت واحد.

تصحيحات Bonferroni أو إجراء Benjamini-Hochberg:

إذا لم يكن من الممكن نمذجة المعادلة الهيكلية، فيمكن استخدام تصحيحات Bonferroni أو إجراء Benjamini-Hochberg، حيث تحاول هذه التصحيحات إعادة حساب معايير الأهمية بحيث يتم حساب عدد الاختبارات التي سيتم فحصها.

الامتناع عن تجريف البيانات:

تشير أفضل مكاتب دراسات جدوى، أن البحث يُعد بمثابة فضول رسمي، حيث يعمل الدراسة والتحديق من أجل الوصول إلى غرض محدد تهدف إلى معرفته دراسة الجدوى التسويقية.

بالإضافة إلى أن المنهج العلمي ليس أكثر من نظام قواعد يمنعنا من الكذب على بعضنا البعض حيث يعطي المستثمر الحق الكامل في الحصول على معلومات صحيحة وموثقة.

تساعدنا هذه الاتجاهات على فهم أن كيفية وصولنا إلى نتائجنا لا تقل أهمية عن النتائج نفسها، إن لم تكن أكثر أهمية!

بالإضافة إلى ذلك يساعدنا على التمسك بالمنهج العلمي، وبالتالي المبادئ العلمية على منع الباحثين من إجراء العديد من الاختبارات الإحصائية غير الضرورية التي تزيد من إمكانية حدوث تلك الأخطاء.

وهذا يعني أنه يمكن للباحثين تجنب إعطاء نصائح خاطئة، مما يوفر لهم وكذلك إلى عملائهم الوقت والمال.

داخل ” بناء” ضمان الجودة هو شغفنا الأساسي:

يتم مراقبة كل مشروع بعناية للتأكد من التزامه بالمعايير والمواصفات، حيث تضمن الأنظمة والعمليات الموحدة الدقة والموثوقية وكذلك وظائف احتساب الأخطاء وتدقيق الجودة مضمنة في جميع أنظمة البرامج.

إن التزام مكتب ” بناء” بأعلى معايير الاحتراف والدقة هو التزام مطلق ولا هوادة فيه، حيث تقع مسؤولية ضمان عمل عالي الجودة على عاتق الجميع داخل ” بناء” أفضل مكاتب دراسات جدوى.

تواصل معنا الآن عبر واتس آب، للتمتع بخدمات دراسات الجدوى الاحترافية داخل ” بناء”، في انتظار اتصالاتكم الآن.

ماذا تعرف عن مكتب بناء ؟

مكتب بناء هو من أهم مكاتب دراسات الجدوى بالمملكة العربية السعودية، يعمل بالتعاون مع شركات دراسات جدوى في دول أخرى مثل جمهورية مصر العربية، ولديه فريق احترافي له خبرة أكثر من 10 سنوات في مجال الاستشارات الاقتصادية.

كيف أتواصل مع مكتب بناء لدراسات الجدوى؟

يمكنك التواصل معنا عبر info@bena2.com - 0534484734

ما هي مكونات دراسة الجدوى في شركة بناء ؟وهل الدراسة في مكتب بناء معتمدة ؟

تتكون دراسة الجدوى المُقدمة من مكتب بناء، من ثلاثة أجزاء رئيسية، مالي، فني، تسويقي، كما يراعي الجوانب القانونية والبيئية للمشروع، والدراسة بالفعل مع شركة بناء معتمدة لدى جهات الدعم والتمويل وتوافي اشتراطات جهاز التمويل في بلدك.

أين مقر شركة بناء لدراسات الجدوى؟

المملكة العربية السعودية : الأحساء، الهفوف، حي المزروعية، أسبانيا : Rambla Catalunya 38, planta 8, Barcelona، مصر : 92 التحرير، الدواوين، عابدين، القاهرة

لماذا يجب أن تتعامل مع بناء لدراسات الجدوى ؟

دقة في العمل والتزام في مواعيد التسليم، وضع خطة لدراسة جدوى احترافية ذات مقاييس عالمية لمشروعك.، مكتب معتمد بمعني أن رأس مال مشروعك في مكانٍ موثوق.، فريق عمل من خبراء ومختصين في الاستشارات الاقتصادية.

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn