تعرف على خطوات عمل دراسة جدوى

بعض الخطوات الأساسية التي تنطبق على جميع دراسات الجدوى. تابع القراءة لمعرفة الخطوات الأساسية التي توفرها لك شركة " بناء" ل عمل دراسة جدوى

دراسة الجدوى عبارة عن العمل المدروس الذي يتم وفق أسس ومعايير علمية تحيط بالمشروع. تتم على هيئة عمل متسلسل من أجل الوصول بالفكرة الاستثمارية. بالفلترة التامة من كافة العيوب أو الأخطار التي يمكن أن تتعرض إليها المشروع.

فالأفكار الاستثمارية معرضة بقدر ما يعرض أي عنصر بالطبيعة. أو أي مكون من المكونة إلى المخاطر. لهذا يمكن أن نصف دراسة الجدوى. على أنها الدرع الحامي الذي يقوم بالاهتمام بإخراج الفكرة من أي حفرة واعرة يمكن أن تتسبب في فشلها أو انتهاء مسيرتها.

لهذا نجد أن هذا العمل يعتمد على التسلسل النسبي الذي يمكن من خلاله أن تقوم بالوصول بمشروعك إلى بر الأمان. وكم النجاح الذي يعود على الفكرة الاستثمارية الخاصة بك. سيتوقف بالفعل على جودة وقوة تحليل الفكرة أي الدراسة.

سنتناول في هذا المقال مجموعة التفاصيل التي تحقق أفضل دراسة جدوى تفصيلية لأي فكرة استثمارية مهما كان نوعها. تتمثل التفاصيل في الآتي:

  • الخطوات الفعلية اللازمة لصياغة دراسة الجدوى الشاملة
  • التحليل المبدئي
  • حساب التكاليف المالية
  • تحديد الجدول الزمني للمشروع
  • مراجعة وتحليل كافة البيانات.

الخطوات الفعلية لصياغة دراسة الجدوى الشاملة

كي تتعرف على الخطوات التي يجب أن تسير عليها الفكرة الاستثمارية. لتصل إلى النقطة الأخيرة والهدف الأسمى. وهو نتيجة إمكانية تنفيذها على أرض الواقع أم لا، فإن الطريقة مهما اختلفت أو ترتيب الخطوات التي تمر بها الفكرة إلا أنها خطوات رئيسية وثابتة لتصبح فكرة واقعية قابلة للتنفيذ.

لهذا من أهم الخطوات التي تمر بها الفكرة الاستثمارية كي تُمكن المشروع وتجعله جاهز للتنفيذ ما يلي:

– التحليل المبدئي

هذا النوع من التحليل هو أولى الخطوات الذي تبدأ بها كافة المشروعات. وهو قياس ما إذا كانت الفكرة الاستثمارية مؤهلة للتنفيذ في ظل الموارد المتاحة والمخصصة إليها أم لا. وهذا ما يجعل المشروع الاستثماري مشروع قوي.

بحيث إذا كانت الفكرة التي تريد تنفيذها من قبل المشروع غير قابلة للتنفيذ فيتم رفضها من البداية وذلك من أجل تجنب استنزاف الوقت والجهد الذي يمكن أن يبذل في تنفيذ هذه الفكرة الاستثمارية دون تحليلها من كافة الجوانب، وبالنهاية يتم التوصل إلى أنها في النهاية لا يمكن تنفيذها على أرض الواقع. لكن بعد التعرض إلى خسائر جسيمة بدون جدوى للشخص المستثمر. فلا ينال من تجاهله لدراسة الجدوى لمشروعه إلا التعرض للفشل.

أهمية التحليل المبدئي

من المميز في هذه الخطوة أنه في حالة إذا لم يكن هناك توفيق. في تنفيذ الأفكار الاستثمارية التي يحتاج إليها المشروع الاستثماري نجد أنه يكون هناك المئات من الأفكار والبدائل التي يتم طرحها من خلال القائمين على المشروع وذلك بفضل دراسة الجدوى وتحليل المشروع الذي يتيح تلك البدائل.

بالإضافة إلى أن هذه الخطوة يتم التعرف فيها على التحديات أو الموانع الأساسية التي تمنع الفكرة الاستثمارية من أن يتم تنفيذها على أرض الواقع. وهذا الأمر يرجع إلى أن كافة الأفكار التي من الممكن تنفيذها في نطاق الموارد المتاحة لهذه المشروعات فقط لا غير.

وإذا كان هناك اكتفاء تام من المنتجات التي سيتم عرضها من قبل المشروع بالسوق، يكون بالنهاية الأمر عائد إلى أن تقوم بتبني أي من المشروعات الأخرى.

يمكن أن نطلق على هذه الخطوة أنها حماية للوقت، وحماية للجهد واستنفاذ الطاقات.

– تقدير التكاليف المالية

الكثير من المستثمرين يمتلكون الميزانية المحدودة. التي يرغبون من خلال دراسة الجدوى أن يتعرفوا على مدى ملائمة هذه الميزانية مع الاحتياجات المالية اللازمة إلى تنفيذ المشروع الاستثماري ككل.

لذا تعد نقطة التكلفة المالية هي أحد النقاط الرئيسية والمحطات الأساسية التي لابد أن تمر وتتطرق إليها دراسة الجدوى وذلك من أجل الإجابة على العديد من التساؤلات الأساسية ومنها ما يلي:

  • هل الميزانية التي يمتلكها المستثمر تتناسب بالفعل مع المتطلبات المالية التي يحتاج إليها المشروع؟
  • كم التكلفة الكلية التي يحتاج إليها المشروع الاستثماري من أجل عملية التنفيذ؟
  • ما هي تكاليف كل مرحلة من المراحل التي يمر بها المشروع الاستثماري الثلاثة؟
  • هل يحتاج المستثمر أن يعتمد على أحد الجهات التمويلية الخارجية كالبنوك أو صناديق التمويل أو غيرها؟
  • كم يحتاج المستثمر من سندات تمويلية من أجل تكملة الميزانية الكلية الخاصة بالمشروع
  • ما هي أساليب واستراتيجية تسديد القروض التي يعتمد عليها المشروع
  • ما هي أساسيات والخطوات التي يتم كرحها من أجل جدولة الديون الكلية للمشروع
  • كم مقدار الأرباح التي تستطيع أن تقوم بالحصول عليها من خلال المشروع ككل
  • مات هو مقدار الصافي الربحي الذي يمكن أن تحصل عليها على المدة القريب أو البعيد.
  • تحليل السوق ومسحه بشكل كامل.

– مسح شامل للسوق

السوق هو الساحة أو البقعة الجغرافية التي يتبارى بها المتنافسين، فمقدار الصمود في هذه الساحة، والقدرة على الدفاع والهجوم هو ما يحدد قيمة الأرباح التي يمكن أن تجنيها من خلال المشروع.

أو بالأحرى حجم المبيعات التي يمكن أن تصل إليها، فدراسة السوق هي المَلكة التي تثبت عن طريقها القدرة على تحقيق ما يكفي من مبيعات لتنال الحصة التسويقية التي ترغب بها.

لذلك من خلال دراسة وتحليل السوق يتم التوصل إلى العديد من المعلومات التي يمكننا القول أنها أساسيات النجاح الذي يسير عليها المشروع الاستثماري ومن أهم هذه النقاط ما يلي:

  • التقييم الكلي لكافة المناطق الجغرافية. التي يتم استهدافها من قبل المشروع الاستثماري. أو بالأحرى المنتجات التي يتم تقديمها من قبل المشروع
  • دراسة وتحليل كافة توجهات السكان. الذي يقطنون بالبقع الجغرافية التي يتم استهدافها من قبل المشروع الاستثماري
  • التعرف على كافة بيانات السكان الديموغرافية. وتحديد ثقافتهم، ومدى إقبالهم على شراء هذا المنتج.
  • التعرف على أهم ما يقدمه المنافسين وأهم نقاط القوة والضعف التي تتواجد به.
  • مراقبة التسعيرات التي يقوم باتباعها المنافسين من أجل تحديد السعر الكلي للمشروع
  • التعرف على مدى رضا المستهلكين على الخدمات أو السلع التي يتم تقديمها من قبل المشروع
  • تحديد ومعرفة الحجم الكلي الذي يكون عليه المشروع الذي يتم استهدافه
  • معرفة الحساب التقريبي إلى الحصة التي يمكن جنيها من خلال مبيعات السوق ككل
  • تقدير إمكانية أن تقوم بالتوسع على المدى القريب أو المدى البعيد.

– تحديد الجدول الزمني للمشروع

لابد أن تعلم أنم المشروعات الاستثمارية لا تقوم بالفعل بالاعتماد على اللامبالاة في عمليات التنفيذ، بل يكون هناك حساب زمني دقيق، وجدول من المواعيد الذي يتم بناء عليه بالفعل تنفيذ الفكرة الاستثمارية.

لهذا كل خطوة من الخطوات التي يسير عليها المشروع الاستثماري كي يصل إلى بر الأمان وهو البدء في إنتاج أولى المنتجات إليه يتم إعدادها بشكل زمني مرتبط بالعديد من الأوقات، بالإضافة إلى الكثير من المواقيت.

– مراجعة وتحليل كافة البيانات

نأتي إلى الخطوة الأخيرة من خطوات صياغة دراسة الجدوى، وهي التي يصل عبرها المشروع إلى أن يقوم بتحليل كافة البيانات والمعلومات وهو ما يساهم بالنهاية من التأكد من كل خطوة من الخطوات.

لذلك يتم تعداد كافة المعايير الاقتصادية الخاصة بالمشروع خلال هذه الخطوة كي يتم إعادة النظر في أي خطوة من الخطوات التي تم إعدادها في حالة أنها تحتاج إلى أي نوع من أنواع التعديل أو إعادة التهيئة.

لكي تنطلق في عالم الاستثمار. لابد أن تحصل على دراسة الجدوى الشاملة التي تتمكن عبرها من وضع قواعد المشروع بالسوق. لهذا تواصل مع شركة بناء أفضل شركة دراسة جدوى في الوطن العربي واحصل على دراسة الجدوى.

ماذا تعرف عن مكتب بناء ؟

مكتب بناء هو من أهم مكاتب دراسات الجدوى بالمملكة العربية السعودية، يعمل بالتعاون مع شركات دراسات جدوى في دول أخرى مثل جمهورية مصر العربية، ولديه فريق احترافي له خبرة أكثر من 10 سنوات في مجال الاستشارات الاقتصادية.

كيف أتواصل مع مكتب بناء لدراسات الجدوى؟

يمكنك التواصل معنا عبر info@bena2.com - 0534484734

ما هي مكونات دراسة الجدوى في شركة بناء ؟وهل الدراسة في مكتب بناء معتمدة ؟

تتكون دراسة الجدوى المُقدمة من مكتب بناء، من ثلاثة أجزاء رئيسية، مالي، فني، تسويقي، كما يراعي الجوانب القانونية والبيئية للمشروع، والدراسة بالفعل مع شركة بناء معتمدة لدى جهات الدعم والتمويل وتوافي اشتراطات جهاز التمويل في بلدك.

أين مقر شركة بناء لدراسات الجدوى؟

المملكة العربية السعودية : الأحساء، الهفوف، حي المزروعية، أسبانيا : Rambla Catalunya 38, planta 8, Barcelona، مصر : 92 التحرير، الدواوين، عابدين، القاهرة

لماذا يجب أن تتعامل مع بناء لدراسات الجدوى ؟

دقة في العمل والتزام في مواعيد التسليم، وضع خطة لدراسة جدوى احترافية ذات مقاييس عالمية لمشروعك.، مكتب معتمد بمعني أن رأس مال مشروعك في مكانٍ موثوق.، فريق عمل من خبراء ومختصين في الاستشارات الاقتصادية.

الكلمات المفتاحية

شارك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

مقالات ذات صلة

أهم شركات دراسات الجدوى
مدونة بناء

هل الاقتصاد الكويتي يتعافى؟

بالتأكيد زاحمت أثار جائحة كورونا على العالم أجمع. وتضررت الكثير من البلدان النامية. التي تتمحور مصادر الدخل لها حول مصادر