دراسة جدوى مشروع الاستزراع المائي

دراسة جدوى مشروع الاستزراع المائي

الاستزراع المائي
Share on facebook
Share on twitter

%D8%A7%D8%AD%D8%B5%D9%84 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 %D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%8F%D8%B9%D8%AF%D8%A9 %D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%B5%D9%8B%D8%A7 %D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9%D9%83 1 - دراسة جدوى مشروع الاستزراع المائيتمتاز المملكة العربية السعودية بموقع استراتيجي على خط ساحل  البحر الأحمر يمتد لمسافة 1,800 كم2، ولهذا السبب تتوفر بالمملكة ظروف مثالية لعمل مشروعات الاستزراع المائي وإنتاج المأكولات البحرية عالية الجودة.

وقد قامت المملكة بتطوير العديد من الفرص الاستثمارية حتى يشرع المستثمرين في إطلاق مشاريع الاستزراع المائي، وذلك بتخصيص 15 موقع ملائما للزراعة المائية بعد استكشاف دقيق لسواحل البحر الأحمر، وقد عملت الحكومة السعودية على أن تكون هذه الفرص الاستثمارية متماشية مع مشروعات الاستزراع المائي، بما في ذلك مصانع الأعلاف والمفارخ وأحواض الرعاية والتربية، تضمنت المواقع التي حددتها الحكومة السعودية: موقعان بتبوك، وموقع واحد بجازان، وكذلك بعسير، بالإضافة إلى 4 مواقع بمكة المكرمة، و5 بالمدينة المنورة.

​وتعمل المملكة على زيادة الطاقة الإنتاجية الحالية من 80,000 طن في عام 2018 إلى 600,000 طن بحلول عام 2030، حيث من المتوقع أن يزداد استهلاك المأكولات البحرية في السعودية بنسبة 7.4 بالمائة سنوياً حتى حلول عام 2030، وترجع هذه الزيادة في الاستهلاك المحلي إلى زيادة عدد السكان وارتفاع معدل استهلاك الفرد الواحد؛ ومن المتوقع أن تخلق هذه الزيادة طلبًا متزايدًا على المأكولات البحرية بواقع 500,000 طن في عام 2030.  في هذا المقال تتعرف على أنواع مشروعات الاستزراع المائي التي يمكنك تنفيذها، وأهمية الاستزراع المائي.

ما هو الاستزراع المائي وما هي أهميته؟

الاستزراع المائي هو عملية زراعة وتربية وحصد أنواع المائية، سواء من الحيوانات أو النباتات، وذلك في البيئات المائية المختلفة مثل المحيطات والبحيرات والأنهار والبرك والجداول، وتخدم هذه الطريق عدد من الأغراض المختلفة بما في ذلك؛ إنتاج الغذاء، واستعادة والحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض، وتعزيز أعداد الحيوانات البرية، وبناء أحواض السمك، واستزراع الأسماك. فيما يلي أنواع الاستزراع المائي المختلفة وأهميتها.

أنواع الاستزراع المائي:

  • تربية الأحياء البحرية:

تنطوي تربية الأحياء المائية على استخدام مياه البحر، وتتم إما بجوار المحيط، أو في أحواض منفصلة عن المحيط، ولكن يحتوي على مياه البحر. تتراوح الكائنات الحية المرباة هنا بين الرخويات وخيارات المأكولات البحرية مثل الروبيان والمحاريات الأخرى، وحتى الأعشاب البحرية.

تعد زراعة النباتات كالأعشاب البحرية جزءًا من الاستزراع البحري، وتستخدم هذه الأنواع النباتية والحيوانية البحرية في العديد من الصناعات التحويلية، مثل مستحضرات التجميل والمجوهرات حيث يتم استخلاص الكولاجين من الأعشاب البحرية لصنع كريمات الوجه، واستخراج اللآلئ من الرخويات وتحويلها إلى عناصر أزياء.

  • تربية الأسماك:

الاستزراع السمكي هو أكثر أنواع الاستزراع المائي شيوعا. وهو ينطوي على التربية الانتقائية للأسماك، إما في المياه العذبة أو مياه البحر، بغرض إنتاج مصدر غذائي للاستهلاك، يتم استغلال الاستزراع السمكي بدرجة كبيرة، لأنه يتيح إنتاج مصدر رخيص من البروتين.

علاوة على ذلك فإن الاستزراع السمكي أسهل من أنواع الاستزراع الأخرى حيث لا تحتاج الأسماك إلى الكثير، فهي تتطلب فقط الطعام وظروف المياه، ودرجات الحرارة المناسبة، كما أن العملية أقل كثافة للأراضي حيث أن حجم الأحواض المطلوبة لزراعة بعض أنواع الأسماك مثل البلطي أصغر بكثير من المساحة اللازمة لزراعة نفس الكمية من البروتين من أبقار اللحم البقري.

  • زراعة الطحالب:

الطحالب هي كائنات حية مجهرية تشترك في خصائص الحيوانات والنباتات من حيث كونها متحركة أحيانًا مثل الميكروبات الأخرى، ولكنها تحتوي أيضًا على البلاستيدات الخضراء التي تسمح لها بالتمثيل الضوئي تمامًا مثل النباتات الخضراء، ومع ذلك من أجل الجدوى الاقتصادية، يجب زراعتها وحصادها بأعداد كبيرة. تجد الطحالب العديد من التطبيقات في أسواق اليوم. فقد قامت شركة إكسون موبايل بخطوات واسعة في تطويرها كمصدر جديد للطاقة.

  • الاستزراع المائي متعدد الأنواع:

الاستزراع المائي متعدد الأنواع هو نظام متقدم لتربية الأحياء المائية حيث يتم خلط مستويات غذائية مختلفة في النظام لتوفير الاحتياجات الغذائية المختلفة لبعضها البعض، والجدير بالذكر أنه نظام فعال لأنه يحاول محاكاة النظام البيئي الموجود في الطبيعة.

  • تستخدم هذه الطريقة لضمان أقصى استخدام للموارد عن طريق استخدام الكائنات الحية الأكبر حجمًا كمصادر غذائية للأصغر منها، تضمن الممارسة إعادة تدوير المواد الغذائية، مما يعني أن العملية أقل إهدارًا وتنتج المزيد من المنتجات.

%D8%A7%D8%AD%D8%B5%D9%84 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 %D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%8F%D8%B9%D8%AF%D8%A9 %D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%B5%D9%8B%D8%A7 %D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9%D9%832 1 1024x459 - دراسة جدوى مشروع الاستزراع المائي

إذا أردت استغلال هذه الفرصة الاستثمارية الكبيرة وبدء مشروع الاستزراع المائي في السعودية فتواصل الآن مع شركة “بناء” للحصول على دراسة جدوى كاملة للمشروع.

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn