3 أخطاء إحصائية في البحث التسويقي يوضحها أفضل مكتب دراسات جدوى

3 أخطاء إحصائية في البحث التسويقي يوضحها أفضل مكتب دراسات جدوى

3 أخطاء إحصائية في البحث التسويقي يوضحها أفضل مكتب دراسات جدوى
Share on facebook
Share on twitter

على افضل الفرص الاستثمارية في السعودية من بناء2 - 3 أخطاء إحصائية في البحث التسويقي يوضحها أفضل مكتب دراسات جدوىفي البداية يوضح أفضل مكتب دراسات جدوى أن البحث التسويقي يرتكز على المنهج العلمي:- حيث يتضمن الإجابة على أهم التساؤلات من خلال إنشاء فرضيات مسبقة، وجمع البيانات لاختبار الفرضيات، وتحليل البيانات لاستخلاص النتائج، حيث أنه من المهم الإلتزام بقواعد المنهج العلمي لضمان صحة النتائج وعدم تحيزها.

لاحظ مكتب ” بناء” أفضل مكتب دراسات جدوى، أنه في بعض الأحيان يميل باحثو التسويق إلى استخدام طرق غير مرغوب فيها، مثل إجراء العديد من اختبارات الأهمية الفردية، وإجراء الإختبارات الإحصائية بدون فرضيات، وإعادة تشغيل الإختبارات الإحصائية حتى يتم اكتشاف النتائج المرجوة.

 

ولكن لسوء الحظ يوضح أفضل مكتب دراسات جدوى، أن الإنخراط في هذه الأساليب له نتائج ضارة غير مقصودة، لذلك نناقش أدناه ثلاثة أنواع من الأخطاء الإحصائية التي تؤدي إلى زيادة الأضرار:-

الخطأ الأول: إجراء الإختبارات الإحصائية دون وجود فرضيات مسبقة:-

بعد إنشاء الفرضيات قبل إنشاء المسح أمرًا ضروريًا لتضييق نطاق المشروع وتوجيه مراحل إنشاء المسح وجمع البيانات، حيث يساعد عملية وجود فرضيات مدروسة جيدًا الباحثين على تجنب الوقوع في دائرة الخطأ، من خلال إجراء العديد من اختبارات الدلالة .

وهذا يحد من عدد الاختبارات التي تم إجراؤها على تلك التي ستجيب على الفرضيات فقط، وبالتالي تقليل خطر المطالبة بتأثيرات خاطئة ناتجة عن زيادة الضرر.

الخطأ الثاني:- فحص العديد من الاختبارات الإحصائية الفردية بدلاً من نموذج إحصائي واحد:-

يشير أفضل مكتب دراسات جدوى، أنه غالبًا ما تحتاج الشركات إلى فحص العديد من السمات، مثل الإدعاءات أو الرسائل أو ميزات المنتج، واختبار تأثيرها على متغير آخر مثل الولاء أو المشاركة أو التفكير.

ولكن عندما يكون هناك العديد من السمات المراد اختبارها، من الأفضل تحليلها حيث يسمح تحليل العوامل للباحث بتقليل عدد المتغيرات المراد اختبارها وتجميع السمات في مجموعات فرعية متماسكة أصغر تمثلها متغيرات (عوامل) لا يمكن ملاحظتها.

يتم بعد ذلك إدخال البيانات المنظمة حديثًا في نموذج واحد يمكنه تحليل جميع العلاقات في وقت واحد (نموذج معادلة هيكلية).

هذه الطريقة مفيدة بسبب انخفاض العدد الإجمالي للإختبارات التي تم إجراؤها، والقدرة على نمذجة جميع العلاقات في وقت واحد، وتقليل التعددية الخطية بين المتغيرات الملحوظة.

الخطأ الثالث:- إعادة تشغيل التحليلات حتى تتحقق التوقعات أو الرغبات:-

إن العثور على نتائج مخالفة للتوقعات، أو “ليس ما يريده العميل”، لا يمنح الباحث الإذن بتجريف البيانات على أمل اختيار “الكتلة الذهبية” الإحصائية. حيث يوضح أفضل مكتب دراسات جدوى أن  هذه الممارسة أيضًا تؤدي  إلى زيادة غير ضرورية في الأضرار، والتي يمكن أن تؤدي إلى تأثيرات غير صحيحة في إعداد التقارير.

الأخطاء الثلاثة السابقة هي أبرز الأخطاء التي يقع بها أغلب باحثو السوق عند إعداد أو إجراء دراسة الجدوى التسويقية، ولكن عمد مكتب ” بناء” أفضل مكتب دراسات جدوى في الوطن العربي على توضيح طرق تجنب هذه العواقب.

يمكن الإطلاع عليها في المقالة التالية( مكاتب دراسات جدوى)

تواصل مع مكتب ” بناء” أفضل مكتب دراسات جدوى:-

إذا كنت ترغب في الحصول على دراسة جدوى تسويقية خالية من الأخطاء السابقة التي يقع بها أغلب باحثو التسويق في الآونة الأخيرة.

إذا كنت تمتلك أحد الأفكار الاستثمارية الضخمة التي تعتمد بشكل كبير على إجراء البحوث التسويقية بصورة دقيقة حتى تتمكن من الحصول على العائد الربحي المتوقع من المشروع.

%D8%A7%D8%AD%D8%B5%D9%84 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 %D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%86 %D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9 %D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1 %D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86 - 3 أخطاء إحصائية في البحث التسويقي يوضحها أفضل مكتب دراسات جدوىفقط تواصل مع مكتب ” بناء” أفضل مكتب دراسات جدوى في الوطن العربي من خلال التواصل عبر واتس آب، تواصل معنا الآن.

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

اترك تعليقاً