fbpx

أفضل مكتب دراسة جدوى في السعودية

إن عملية تنفيذ وإعداد دراسات جدوى المشاريع تُعد سلسلة وحلقة مترابطة من الدراسات التي تمكن القائمين بها من التوصية بالبدء في وتنفيذ المشروع أو أن يتم صرف النظر عنه، ودراسات الجدوى هذه تتطلب معلومات وبيانات وإحصاءات تختلف عن مشروع لآخر، وذلك حسب حجم المشروع وحجمه، لذا يعمد أفضل مكتب دراسة جدوى في السعودية إلى تلبية كافة احتياجات العملاء بالنسبة للسوق والمنافسين والعوائد المالية للمشروع.

Gif Bena2 - أفضل مكتب دراسة جدوى في السعودية

ما هي دراسة الجدوى؟

هي عملية جمع وتحليل وتقييم كافة المعلومات والإحصاءات عن المشروع المقترح أو المراد تنفيذه، وذلك من أجل تحديد إمكانية تنفيذه من عدمه على أرض الواقع، وكذلك المساعدة في الحد من المخاطر والصعوبات التي يمكن أن تواجه المشروع، كما أن دراسة الجدوى تتضمن الحصول على أعلى نسبة أرباح ممكنة من خلال المشروع، لذا يؤكد مكتب “بناء” كـ أفضل مكتب دراسة جدوى في السعودية على أن هذا الأمر هام للغاية في تقييم مدى نجاح أو خسارة المشروع بالمقارنة مع المنافسين والسوق المحلي ومتطلباته، وتشتمل دراسة الجدوى على الدراسة المالية، والدراسة الفنية، ودراسة السوق.

من يحتاج دراسة الجدوى؟

يحتاج دراسة الجدوى أصحاب المشاريع الصغيرة والكبيرة والمتوسطة، وجميع رجال الأعمال والمستثمرين، والمؤسسات والشركات، لتنفيذ المشروعات وفق الأسس والمعايير التي يحددها السوق والمنافسين والعوائد المالية للمشروع.

ومن أكثر القواعد التسويقية الخاطئة التي لا يفهمها أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة هي أن “المنتج أو الخدمة التي تستهدف جميع الناس.. تخسر جميع الناس أيضًا”، فيجب عليك أن تحدد بالضبط الفئة التي تريد أو تستهدف، وأن تكون فئة واضحة التفاصيل، ومحددة المعالم.

ويشير مكتب “بناء” كـ أفضل مكتب دراسة جدوى في السعودية إلى أنه من الخطأ أن يكون شعارك للمنتج أو الخدمة التي تقدمها: “خدمتي تستهدف النساء!”، والأصح أن تقول إن “خدمتي تستهدف الفتاة الجامعية، في منطقة كذا أو في مدينة كذا”.

من يقوم بإعداد وتنفيذ دراسة الجدوى؟

يقوم بإعداد وتنفيذ دراسة الجدوى المكاتب والشركات المالية المتخصصة، ويعد أفضل مكتب دراسة جدوى في السعودية هو مكتب “بناء” لأنه متخصص في دراسة الجدوى المختلفة من خلال فريق عمل وكوادر فنية متكاملة تقوم بإعداد وتنفيذ دراسات الجدوى، اعتمادًا على المعايير والأسس الفنية التي تلزم لإنجاح المشروعات واستمراريتها في ظل المنافسة الشديدة.

وهناك معلومة مهمة تقول إن تحليل المنافسين أمر هام وضروري، وذلك لأنك سوف تصل إلى تحديد نقاط ضعف منافسيك المشتركة، وهذا الأمر يًعد في كثير من الأحيان أحد “فجوات السوق”، مما يجبرك على تقديم خدمة أو منتج لسد تلك الفجوة، وهو ما يسمى في عالم المال والأعمال بـ”الميزة التنافسية” والتي تًعد من أهم نقاط قوة المشروع وتميزه عن المنافسين الآخرين.

ويقول أحد الخبراء الماليين، إن العلاقة بين درجة المخاطرة والعائد المالي تكون متباينة حسب حجم وطبيعة الاستثمار، وتختلف الفئات التي تتقبل درجة المخاطرة، حيث أن هناك ثلاث فئات من الأفراد تم تصنيفهم حسب تقبلهم لدرجة المخاطرة كما يلي:

  1. فئة متجنبي المخاطرة.
  2. فئة الباحثين عن المخاطرة.
  3. فئة المستثمرين المحايدين.

Gif Bena2 - أفضل مكتب دراسة جدوى في السعودية



اترك تعليقاً

× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن