fbpx

أفضل مكتب دراسات جدوى

يُعد كل من اختراق السوق وتطوير السوق استراتيجيات قيمة لاستدامة ونمو الأعمال التجارية، ولكل منهما مزاياها، والعديد من الشركات قد تستخدم مزيجًا من الاستراتيجيتين لترسيخ فترات النمو السريع من خلال نماذج الإيرادات المستدامة طويلة الأمد، وتتضمن الاستراتيجية وراء كل طريقة (السوق – خطط التسويق – التسعير – الأيديولوجيات التي يتفاعل بها النشاط التجاري مع الجمهور والسوق)، وهذا ما يقدمه أفضل مكتب دراسات جدوى.

فوائد ومضاربات استراتيجيات اختراق السوق!

تعد استراتيجيات اختراق السوق مثالية لكل من الشركات أو المنتجات أو الخدمات الجديدة “بدون قاعدة عملاء حالية”، بمعنى أنها الأمثل للمنتجات أو العلامات التجارية غير المعروفة نسبيًا، أو لكل مستثمر يريد أن يستحوذ على اهتمام الفئة المستهدفة واقتناص حصة من السوق، وغالبًا ما تنطوي استراتيجية التسعير الخاصة باختراق السوق على سعر أقل من المنافسة، ويتم خلالها الجمع ما بين حملة إعلامية وإعلانية قوية مع نقاط سعرية منخفضة، وذلك لاختراق الأسواق التنافسية بفعالية وسرعة.

ويؤكد “بناء” كـ أفضل مكتب دراسات جدوى أن الفائدة من استراتيجية اختراق السوق هي القدرة على دخول السوق بسرعة وإحداث “تأثير”، أما عن الجانب السلبي لهذه الاستراتيجيات فيكمن في انخفاض الهوامش الربحية على المبيعات، وعلى التكاليف المرتبطة بالحملات الإعلانية والتسعير الترويجي لها، أو بعبارة أخري أكثر إيجازا “استراتيجيات اختراق الأسواق هي استراتيجيات قصيرة الأجل لوضع منتج أو علامة تجارية في دورة الحياة المبكرة له”.

الجدوى تساعدك على اختيارمشروعك المناسب 300x55 - أفضل مكتب دراسات جدوى

استراتيجيات تطوير السوق من أجل النمو طويل الأجل!

بعد اختراق السوق وبناء قاعدة من الجمهور والتعريف بالعلامة التجارية، يصبح تنمية السوق من الحاجات الملحة لأي نشاط تجاري، حيث أن تطوير السوق يعمل على تعزيز العلامات التجارية وزيادة الوعي بها من قبل الجماهير المستهدفة، ويؤدي إلى النمو المستدامة، وذلك من خلال تطوير المنتجات أو الخدمات القائمة بالفعل، أو تقديم منتجات أو خدمات جديدة لقاعدة العملاء الحالية بالشكل الذي يؤدى إلى توسيع إجمالي السوق الخاط بك.

ولم يأتي ذلك إلا من خلال الحملات الترويجية المستمرة وزيادة الاتصال ما بين الجمهور المستهدفة لتعزيز الولاء للعلامة التجارية وما يندرج تحت لوائها من خدمات أو منتجات، وتقوم استراتيجيات تطوير السوق بالكلية على المصداقية وبناء الثقة، والتوسع جغرافيا وضبط كافة الأمور المتعلقة (جودة المنتج أو الخدمة –  الميزات المظهرية للتغليف أو العمليات النهائية)، وتهدف هذه الاستراتيجيات بالأخير إلى تعظيم العوائد الاستثمارية من خلال زيادة الإيرادات.

الجمع ما بين كلا الاستراتيجيتين

وكما هو معرف فإن الاستثمار ليس برحلة أو جولة لمرة واحدة، إنما هو رحلة ريادية طويلة الأمد، لذا فلا يمكن اختصاص إحدى الاستراتيجيين بالتطبيق دون الأخرى، بل أن لكل منهما دوره الخاص والدور المكمل للأخرى، لذا فلابد من توظيف كل منهما في نصابها الصحيح، بمعنى إذا كانت مؤسسة تسعى نحو تطوير منطقة جغرافية جددة أو ديموغرافية جديدة ستبدأ بتنفيذ وتتبع استراتيجيات اختراق السوق، وذلك حتى تكتسب موطئ قدم أولى داخل هذا السوق، كما أن تلك الاستراتيجيات هي خير مقاييس لتقدير استجابة المنافسين، وكيفية أداء المنتج أو الخدمة، ومن ثم تأتي أهمية صيانة وتعظيم تلك المكانة التي قامت باقتناصها من السوق، ولن يحدث ذلك إلا من خلال استراتيجيات تطوير للسوق طويلة الأمد، لمزيد من المعلومات تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي!

اطلب الآن دراسات جدوى من “بناء” أفضل مكتب دراسات جدوى!



اترك تعليقاً