بناء

خط إنتاج العلب الاسطوانية البلاستيكية الشفافة

خط إنتاج العلب الاسطوانية البلاستيكية الشفافة

يتكون خط إنتاج العلب الاسطوانية البلاستيكية الشفافة من آلة إنتاج الاسطوانات البلاستيكية الأوتوماتيكية، حيث يتم تغذية المواد وتشكيلها ومن ثم اللحام الجانبي للأسطوانة بطول ما بين 10- 3000 ملم وسُمك 0.4:0.12 وألة لف الكنار للعلبة مع جهاز تسخين، بالإضافة تقوم الآلة بتحزيز طرف العلبة، ويمكن استخدام قالب واحد لعدة قياسات من الأسطوانات بُسمك: 0.2 – 0.6 ملم، والخط يتناسب بشكل كبير مع كمية المنتجات التي يُمكن طلبها من حيث كثرة الطلب على المنتج.

المواصفات الفنية لخط الإنتاج:

– لكل آلة في خط إنتاج العلب البلاستيكية طاقة إنتاجية مُختلفة ومقاسات وأطوال مختلفة.

بالنسبة لألة إنتاج الاسطوانات البلاستكية:

– الطاقة الإنتاجية: 3000 – 8000 قطعة/ساعة

– قطر الاسطوانة: 40 – 200 مم

– الطول: 10 – 3000 مم

أما آلة لف الكنار للعلبة مع جهاز تسخين:

– سماكة المواد: 0.12 – 0.4 مم

– قطر الاسطوانة: 40 – 190 مم

– الطول الأقصى: 400 مم.

– الطاقة الإنتاجية: 300 – 500 قطعة/ساعة

وآلة لحام قاعدة العلبة:

– الطاقة الإنتاجية: 400 – 800 قطعة/ساعة

– قطر الاسطوانة: 40 – 190 مم

– الطول الأقصى: 400

مميزات خط الإنتاج:

– سهولة عملية الصيانة

– سهولة الاستخدام

– القدرة الإنتاجية عالية

– قطع الغيار متوفرة

إذا كنت ترغب بالحصول على كافة التفاصيل التي تتعلق حول خط إنتاج العلب الاسطوانية البلاستيكية الشفافة تواصل الآن مع شركة “بناء” المتخصصة في مجال دراسات الجدوى.

هل لديك استفسار؟

فريقنا جاهز للرد على كافة استفساراتك

الكلمات المفتاحية

شارك:

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

دراسات ذات صلة

اقتراحات قد تعجبك

دراسة جدوى لإنتاج أحادي هيدرات حمض الستريك

دراسة جدوى لإنتاج أحادي هيدرات حمض الستريك

مكسبات الطعام إحدى أهم المواد في الصناعات الغذائية بالعصر الحديث كونها من المكونات الأساسية في وجبات الطعام السريع والمقرمشات وغيرها من أنواع الطعام المعلبة والتي تحتاج للمواد الحافظة لتبقى على حالها دون فساد ومن أكثرها شيوعًا هو أحادي هيدرات حمض الستريك واستخداماته المتعددة في العديد من المجالات الأخرى، مما يجعل الإقبال عليه كبير للغاية لذا فإنتاج أحادي هيدرات حمض الستريك والمعروف أيضًا باسم ملح الليمون من أربح الفرص الاستثمارية الممكن استغلالها لتغطية الطلب الكبير عليه من الطلب المحلي أو التصدير للخارج.