بناء

خط إنتاج تصنيع القفازات البلاستيكية

خط إنتاج تصنيع القفازات البلاستيكية

هناك مواصفات محددة يجب أن يُلتزم بها عند اختيار خط إنتاج تصنيع القفازات البلاستيكية، فتُستخدم القفازات للعمليات الجراحية الطبية، قفازات الفحص، قفازات مبطنة، ويتكون خط إنتاج القفازات الطبية من خزان الأسيد، وألة التدوير بالبكرات، كما يتكون من 4 خزانات (خزان إضافة اللاتكس- خزان الفلكنة – خزان التغطيس في اللاتكس – خزانات الستانلس ستيل) مع وجود نظام التبريد، كما أن هناك ثلاثة أنواع من القفازات:

– قفازات بطول 52 متر

– قفازات بطول 70 متر

– قفازات طول 98 متر

المواصفات الفنية لخط إنتاج القفازات الطبية:

– يبلغ طول خط إنتاج تصنيع القفازات البلاستيكية 430- 630 بأبعاد (67 متر * 2 متر * 7 متر -100 متر * 2 متر * 7 متر).

– ويبلغ معدل استهلاك الطاقة لخط إنتاج القفازات ما يعادل 35- 50 KW، بطاقة انتاجية 120,000-أزواج 100,000/24 ساعة50,000 -أزواج 45,000/24 ساعة.

– كما يتميز خط إنتاج القفازات اللاتكس بأنه مصنوع من المطاط الطبيعي.

– بمجرد أن تكون جاهزة، يتم غمس القفازات في خزانات مياه وإزالة البروتينات اللاتكس الزائدة لخفض الخطر.

– عند الانتهاء من القفازات مع الرشح، المصنعين لفة الأصفاد لجعل القفازات أسهل في الإزالة.

– معدل الاستهلاك :380 فولت

– الاستطاعة الحرارية 1 طن/ ساعة

– الهواء المضغوط 5 متر مكعب/ دقيقة

مميزات خط الإنتاج:

يتميز خط الإنتاج بالعديد من المميزات ومنها:

– سهولة عملية الاستخدام

– توافر المواد وقطع الغيار

– سهولة عملية التشحيم

تواصل الآن مع شركة “بناء” الشركة المتخصصة بدراسة الجدوى، والحصول على كافة التفاصيل التي تدور حول خط إنتاج تصنيع القفازات البلاستيكية.

هل لديك استفسار؟

فريقنا جاهز للرد على كافة استفساراتك

الكلمات المفتاحية

شارك:

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

دراسات ذات صلة

اقتراحات قد تعجبك

دراسة جدوى مصنع ألمنيوم

دراسة جدوى مصنع ألمنيوم

صناعة الألمنيوم تلعب دورًا حيويًا في الاقتصاد العالمي، حيث تعتبر عنصرًا أساسيًا في العديد من المجالات الحيوية مثل الهندسة المعمارية، والصناعات الجوية، والسيارات، وحتى في تكنولوجيا التغليف. إنشاء مصنع لإنتاج الألمنيوم ليس مجرد مشروع صناعي، بل هو حجر الزاوية لتحقيق التطور الاقتصادي وفتح آفاق جديدة للابتكار والتقدم. هذه الصناعة لا توفر فقط فرص عمل جديدة، بل تسهم أيضًا في تحقيق التوازن التجاري وتعزيز القدرة التنافسية على المستوى الدولي.