بناء

خط إنتاج مصنع الأدوات المنزلية البلاستيكية

خط إنتاج مصنع الأدوات المنزلية البلاستيكية

الهدف الأساسي عند اختيار وتفضيل معدات لـ خط إنتاج مصنع الأدوات المنزلية البلاستيكية عن أخر هو الطاقة الإنتاجية والسعة والوزن ومدى جودة المنتج وخيارات الآلة ومدى حداثتها وشمولية المعدات والجهد الكهربائي الذي تستهلكه، وهل هي تلائم تكاليف التشغيل للمشروع، والمراحل التي يمر بها المنتج داخل خط الإنتاج والذي يشمل على:

– آلة القطع والتشكيل.

– آلة البثق عالية السرعة.

– قالب التصميم.

– خطوط الإنتاج

المواصفات الفنية لخط الإنتاج:

– الألة تعمل بسرعات مختلفة وبجودة عالية

– مزودة بجهاز حاسوب صناعيPLCوشاشة تحكم تعمل باللمس.

– الآلة مزودة بفرنين للتسخين علوي وسفلي يتحرك كل منهما بشكل مستقل عن الآخر.

– نظام التسخين يعمل بجودة عالية تناسب الفلم البلاستيكي المستخدم

– نظام أوتوماتيكي للعد وتكديس العبوات المنتجة.

– المكونات المستخدمة في تصنيع الآلة من ماركات عالمية وذات توافقية عالية.

– أبعاد مساحة التشكيل: 300×650 ملم.

– أبعاد القالب: 330×970 ملم.

– عمق التشكيل الأعظمي: 150 ملم.

– الفلم البلاستيكي المستخدم في التشكيل: فلم PP،

– الطاقة المستهلكة في نظام التسخين: 93 كيلوواط/الساعة.

– ضغط الهواء اللازم للتشغيل: 0,7 بار.

– استهلاك الهواء المضغوط: 2,500 ليتر/الدقيقة.

– استهلاك الماء في نظام التبريد: 13 ليتر/الدقيقة، درجة حرارة الماء 15 – 20 درجة مئوية.

– أبعاد الآلة: 2,250×2,260×1,860 مم.

تواصل الآن مع شركة “بناء” المتخصصة في دراسة الجدوى واحصل على كافة المعلومات والبيانات التي تدور حول خط إنتاج مصنع الأدوات المنزلية البلاستيكية.

هل لديك استفسار؟

فريقنا جاهز للرد على كافة استفساراتك

الكلمات المفتاحية

شارك:

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

دراسات ذات صلة

اقتراحات قد تعجبك

دراسة جدوى مشروع مصنع ملابس عسكرية

دراسة جدوى مشروع مصنع ملابس عسكرية

تعتمد فكرة المشروع على إنشاء وتشغيل مصنع متخصص في صناعة الملابس العسكرية بمواصفات عالية الجودة في المملكة العربية السعودية، كما يتضمن إنتاج مجموعة واسعة من المنتجات العسكرية بما في ذلك الزي العسكري، والأحذية، والقبعات العسكرية وغيرهم، باستخدام أحدث التقنيات والتكنولوجية المتطورة في صناعة الملابس، ووفقًا للمعايير العسكرية الموضوعة، مما يضمن الحصول على جودة إنتاجية مميزة، فيصبح المشروع فرصة لتعزيز الصناعة المحلية في القطاع العسكري.