بناء

أهم التحديات التي واجهت مشروعات الدمج والاستحواذ للمشروعات المختلفة

أهم التحديات التي واجهت مشروعات الدمج والاستحواذ للمشروعات المختلفة

تظل عمليات الدمج والاستحواذ هي أسرع طريق أمام الشركات للوصول إلى أسواق جديدة وإلى قدرات جديدة، ومع العولمة واستمرار تسارع وتيرة التغيير التكنولوجي، تجد المزيد والمزيد من الشركات أن عمليات الدمج والاستحواذ هي الاستراتيجية المقنعة للنمو دون خلق فروع جديدة أو كيانات جديدة وباستخدام مشترك، ولضمان نجاح هذه العمليات من الضروري الاستعانة بمكتب “بناء” أفضل مكتب دراسة جدوى وذلك لتمييزها في تقديم كافة الاستشارات لمشروعات الدمج والاستحواذ للمشروعات المختلفة.

ما أهم الآثار الإيجابية لعمليات الدمج والاستحواذ؟

تعد عمليات الاندماج والاستحواذ استراتيجيتين شائعتين تستخدمهما الشركات لتوسيع عملياتها التجارية، لذلك هناك العديد من الآثار الإيجابية التي يمكن أن تتمتع بها الشركات التابعة، وتتمثل في النقاط التالية:

  1. زيادة حصة السوق:

وهي إحدى الفوائد المهمة لعمليات الاندماج والاستحواذ فهي يمكن أن تؤدي إلى زيادة حصة السوق عندما تندمج شركتان، فإنهما تجمعان قاعدة عملائهما، مما يمكن أن يخلق حصة سوقية أكبر، كما تؤدي هذه الحصة السوقية الأكبر إلى زيادة الإيرادات والأرباح للشركة المشكلة حديثًا.

  1. زيادة الكفاءة:

يمكن أن تؤدي عمليات الاندماج والاستحواذ أيضًا إلى زيادة الكفاءة عندما تندمج شركتان، حيث يمكنهما دمج مواردهما وتبسيط عملياتهما، وهذا ما يؤدي إلى توفير التكاليف وزيادة الإنتاجية.

  1. التنويع:

عندما تندمج شركتان، يمكنهما تنويع عروض منتجاتهما والتوسع في أسواق جديدة، وهذا يمكن أن يقلل من اعتمادهم على منتج واحد أو سوق واحد ويزيد من استدامتهم على المدى الطويل.

  1. زيادة الابتكار:

يمكن أن تؤدي عمليات الاندماج والاستحواذ أيضًا إلى زيادة الابتكار عندما تندمج شركتان، حيث يمكنهما الجمع بين جهود البحث والتطوير، مما قد يؤدي إلى إنشاء منتجات جديدة ومبتكرة.

ما أبرز التحديات التي واجهت عمليات الدمج والاستحواذ للمشروعات المختلفة؟

تعد عمليات الدماج والاستحواذ من العمليات المعقدة التي تنطوي على عدد من التحديات والمخاطر لجميع الأطراف المعنية، وتتمثل أهم هذه التحديات كما يلي:

  • وجود الاختلافات الثقافية:

يعد التعامل مع الاختلافات الثقافية بين الشركتين المعنيتين أحد أكبر التحديات في عمليات الاندماج والاستحواذ، حيث يمكن أن تظهر هذه الاختلافات بعدة طرق، بما في ذلك الاختلافات في اللغة وأسلوب العمل وثقافة الشركة، وللتغلب على هذه التحديات، تحتاج الشركات إلى اتخاذ نهج استباقي للتكامل الثقافي، وقد يشمل ذلك التدريب الثقافي للموظفين، وإنشاء فرق متعددة الوظائف، والتركيز على بناء العلاقات بين الموظفين من كلا الشركتين.

  • وجود المخاطر المالية:

تطرح عمليات الاندماج والاستحواذ عدداً من المخاطر المالية، بما في ذلك خطر دفع مبالغ زائدة للشركة أو التقليل من تكاليف التكامل، وللتخفيف من هذه المخاطر، تحتاج الشركات إلى إجراء العناية الواجبة الشاملة وتحليل التقييم قبل الدخول في أي صفقة اندماج واستحواذ، ويتضمن ذلك العمل مع المستشارين الماليين وإجراء تحليل شامل للبيانات المالية للشركة المستهدفة.

  • اختيار الإستراتيجية الصحيحة:

تحتاج الشركات إلى اختيار إستراتيجية الاندماج والاستحواذ المناسبة لأعمالها، وقد يتضمن ذلك اتخاذ قرار بين الاندماج أو الاستحواذ أو المشروع المشترك، بالإضافة إلى تحديد التوقيت الأمثل للصفقة، ولاختيار الإستراتيجية الصحيحة، تحتاج الشركات إلى النظر في أهدافها الإستراتيجية ومواردها المالية والمشهد التنافسي في صناعتها.

  • وجود العقبات التنظيمية:

تفرض عمليات الاندماج والاستحواذ عددًا من العقبات التنظيمية، خاصة في الصناعات التي تخضع لرقابة شديدة، ويجب أن تكون الشركات على دراية بالمشهد التنظيمي في صناعتها والتأكد من امتثالها لجميع اللوائح المعمول بها، ويتضمن ذلك العمل مع خبراء قانونيين وتنظيميين للتنقل في المشهد التنظيمي والتأكد من الحصول على جميع الموافقات اللازمة.

  • قضايا التكامل:

تعد قضايا التكامل التحدي الهام الذي ينشأ في عمليات الاندماج والاستحواذ، حيث يمكن أن يشمل ذلك كل شيء بدءً من دمج أنظمة تكنولوجيا المعلومات وحتى دمج العمليات التجارية، وللتخفيف من هذه المخاطر، تحتاج الشركات إلى اتباع نهج منظم لتخطيط التكامل، ويتضمن ذلك إنشاء خطة تكامل مفصلة تحدد الجداول الزمنية والمعالم والمسؤوليات، بالإضافة إلى إنشاء قنوات اتصال واضحة بين جميع الأطراف المعنية.

أهم الأمثلة الناجحة على مشروعات الدمج والاستحواذ للمشروعات المختلفة

  • أمازون والأغذية الكاملة:

في عام 2017، استحوذت شركة التجارة الإلكترونية العملاقة “أمازون” على شركة “Whole Foods”، وهي سلسلة متاجر بقالة راقية، وكان هذا الاستحواذ بمثابة دخول “أمازون” إلى مجال البيع بالتجزئة بالطوب وقذائف الهاون وسمح للشركة بتوسيع نطاق وصولها إلى صناعة المواد الغذائية، من خلال الجمع بين الخبرة التكنولوجية لشركة “أمازون” والعلامة التجارية والمتاجر المادية الراسخة لشركة “Whole Foods”، ويهدف الاندماج إلى إحداث ثورة في تجربة تسوق البقالة، ونفذت “أمازون” العديد من الابتكارات، مثل المتاجر التي لا يتوفر فيها أمين الصندوق وخصومات الأعضاء الرئيسيين، لجذب العملاء وزيادة المبيعات، زلم يؤد هذا الاستحواذ إلى تعزيز وجود أمازون في قطاع البيع بالتجزئة فحسب، بل أدى أيضًا إلى تعطيل صناعة البقالة التقليدية.

  • مايكروسوفت ولينكدإن:

في عام 2016 استحوذت  شركة “مايكروسوفت” على “LinkedIn” أكبر منصة للشبكات المهنية في العالم، وسمح هذا الاندماج لشركة Microsoft بتوسيع وجودها في سوق الأعمال والمؤسسات، ومن خلال دمج شبكة LinkedIn الواسعة من المحترفين وبياناتهم، تمكنت Microsoft من تحسين أدوات الإنتاجية الخاصة بها، مثل Office 365 وDynamics 365، كما زود هذا الدمج Microsoft برؤى قيمة حول الحياة المهنية للمستخدمين، مما مكنهم من تقديم خدمات أكثر تخصيصًا واستهدافًا، ولقد كان الاستحواذ على LinkedIn عاملاً أساسيًا في نمو Microsoft وتحولها إلى مزود رائد للخدمات المستندة إلى السحابة.

وتعددت الأمثلة الأخرى التي تدل على نجاح عمليات الدمج والاستحواذ للمشروعات المختلفة مما يأكد على أنها حل مطلوب للتطور والحصول على نجاح وأرباح ضخمة تفيد جميع الأطراف بلا شك.

للمزيد من التفاصيل بخصوص عمليات الدمج والاستحواذ، تواصل الآن مع فريق عمل مكتب “بناء” أفضل مكتب دراسات جدوى اقتصادية ورائدة في مجال مشروعات الدمج والاستحواذ للشركات كحل مضمون لنجاحها وخروجها من الأزمات.

كل ما عليك فعله هو الاتصال من خلال أرقام الهاتف 0534484734 أو مراسلتنا عبر الواتساب أو من خلال البريد الإلكتروني [email protected].

ماذا تعرف عن مكتب بناء؟

مكتب بناء هو من أهم مكاتب دراسات الجدوى بالمملكة العربية السعودية، يعمل بالتعاون مع شركات دراسات جدوى في دول أخرى مثل جمهورية مصر العربية، ولديه فريق احترافي له خبرة أكثر من 10 سنوات في مجال الاستشارات الاقتصادية.

كيف أتواصل مع مكتب بناء لدراسات الجدوى؟

يمكنك التواصل معنا عبر [email protected] - 0534484734

ما هي مكونات دراسة الجدوى في شركة بناء؟ وهل الدراسة في مكتب بناء معتمدة؟

تتكون دراسة الجدوى المُقدمة من مكتب بناء، من ثلاثة أجزاء رئيسية، مالي، فني، تسويقي، كما يراعي الجوانب القانونية والبيئية للمشروع، والدراسة بالفعل مع شركة بناء معتمدة لدى جهات الدعم والتمويل وتوافي اشتراطات جهاز التمويل في بلدك.

أين مقر شركة بناء لدراسات الجدوى؟

المملكة العربية السعودية: الأحساء، الهفوف، حي المزروعية، أسبانيا: Rambla Catalunya 38, planta 8, Barcelona، مصر: 92 التحرير، الدواوين، عابدين، القاهرة

لماذا يجب أن تتعامل مع بناء لدراسات الجدوى؟

دقة في العمل والتزام في مواعيد التسليم، وضع خطة لدراسة جدوى احترافية ذات مقاييس عالمية لمشروعك.، مكتب معتمد بمعني أن رأس مال مشروعك في مكانٍ موثوق.، فريق عمل من خبراء ومختصين في الاستشارات الاقتصادية.

هل لديك استفسار؟

فريقنا جاهز للرد على كافة استفساراتك

الكلمات المفتاحية

شارك:

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

مقالات ذات صلة