تأثير كورونا على الاقتصاد السعودي 

تأثير كورونا على الاقتصاد السعودي 

تأثير كورونا على الاقتصاد السعودي 
Share on facebook
Share on twitter

على افضل الفرص الاستثمارية في السعودية من بناء2 - تأثير كورونا على الاقتصاد السعودي اوضحت حكومة المملكة العربية السعودية عن اتخاذها العديد من الإجراءات لمواجهة أزمة فيروس كورونا واهتمت بتقديم ما يقارب من 120 مليار ريال سعودي أي (32 مليار دولار) لدعم الاقتصاد والضرر الذي لحق بالعديد من المناطق الذي أدى إلى انخفاض أسعار النفط بشكل كبير.

حيث وجهت الحكومة السعودية مبالغ مالية قدرها 50 مليار ريال لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة كما اهتمت بتأجيل مدفوعات الضرائب والإعفاءات من مختلف الرسوم الحكومية.

كما اهتمت السعودية بتخفيض ميزانيتها لعام 2020 بنسبة 5٪ تقريبًا، وأوضح العديد من المتخصصين في مجال الاقتصاد أن الهدف من ذلك هو دعم الأقتصاد والمستثمرين وبنفس الوقت الاهتمام بالتدابيراللازمة للحفاظ على الأمور المالية الخاصة بالمملكة العربية السعودية، كما يتوقع العديد من الاقتصاديين أنها ستكون الأولى من سلسلة من التخفيضات وربما تدابير تقشفية للحفاظ على الاقتصاد وسط انخفاض أسعار النفط بنحو 60٪ سنويًا.

كما كرست أموالها لدعم المنظومة الطبية في مواجهة أزمة فيروس كورونا، ومن ضمن التدابير التي اتخذتها إعفاء المغتربين من الرسوم، وتأجيل بعض مدفوعات رسوم القطاع الخاص إلى الحكومة ، وتأجيل تحصيل الرسوم الجمركية على الواردات. كما يسمح لأصحاب العمل بتمديد تأشيرات الخروج والعودة مجانًا لمدة ثلاثة أشهر وتمكن الشركات من تأجيل دفع ضريبة القيمة المضافة وضريبة الدخل والرسوم الأخرى للأشهر الثلاثة المقبلة.

اهتمت السعودية بتقديم ميزانية خاصة لتغطية الطوارئ خاصة فيما يتعلق بأي تكاليف قد تنشأ خلال أزمة تفشي فيروس كورونا، واهتمت السعودية بعمل إجراءات عديدة لوقف انتشار فيروس كورونا، وكان من أهم تلك الإجراءات التغيير في مسارات الطيران ووقف دخول الحجاج إلى المملكة.

ولكن من أكثر الأشياء التي لحقت بالاقتصاد السعودي هو انخفاض أسعار النفط مما دفعها لإطلاق مبادرة حرب أسعار النفط وخفضت أسعارها للمشترين، كما خططت لزيادة إنتاجها النفطي من 9.7 مليون برميل يوميًا إلى 12.3 مليون برميل يوميًا في استراتيجية لزيادة حصتها في السوق.

وكتب تقرير صادر عن ” إنرجي إنتليجنس” هذا الأسبوع أن السعودية تحتاج إلى نفط بسعر 82 دولارًا للبرميل لموازنة ميزانيتها، وهو ما يعني أن خطط الرياض المالية والاقتصاد السعودي سيعاني من ضربة كبيرة. تتوقع شركة التحليل أن تعاني خطة رؤية 2030 الاقتصادية للإصلاح الاقتصادي في المملكة من انتكاسة كبيرة أيضًا.

ويرى المحللون إن الامور قد تختلف بالمملكة مما يدفعها لعمل المزيد من الاقتراض الإضافي، وبيع الأصول من صندوق الاستثمار العام، وسحب الأموال النقدية من المشاريع الخارجية، أو الوصول إلى احتياطياتها النقدية الأجنبية، وبكن في ظل تلك الأزمات أوضح العديد من المسئولين المملكة قادرة على مواجهة تلك الأزمة من خلال مخطط ميزانيتها إلى جانب قدرتها على السيطرة الكاملة على عجز الموازنة.

ومن الجدير بالذكر أن أسواق النفط قد تأثرت بشكل ملحوظ على مستوى العالم فقد لحق الضرر بالنفط الأمريكي ليصل إلى بضع دولارات لا تذكر وأصبح سعره ضئيل جدًا، بينما السعودية تحاول أن تتغلب على تلك الأزمة بضح المزيد من الاموال في الأسواق حتى لا يؤثر ذلك على الناتج المحلي من النفط وبنفس الوقت تعزيز نمو الناتج المحلي.

والآن تحاول السعودية بعودة النشاط الأقتصادي مع ضرورة فتح قطاعات الأعمال في البلاد بشكل تدريجي حتى تستعيد جزء من نشاطها الأقتصادي وذلك من خلال تخفيف حدة الحظر الجزئي وفتح بعض أجزاء من المولات ولكن بشروط معينة وفقا بما يتناسبة مع مواجهة أزمة كورونا.

%D8%A7%D8%AD%D8%B5%D9%84 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 %D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%86 %D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9 %D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1 %D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86 - تأثير كورونا على الاقتصاد السعودي 

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

اترك تعليقاً