عليك أن تشعر بالحزن لأن هناك أرباحًا كثيرة لم تحصل عليها، تعرف على رؤية مكتب بناء الاستثمارية

الفرص الاستثمارية في المملكة
ملخص المقال اخفاء

دفع عجلة الاستثمار والمساهمة في التنمية المجتمعية والاقتصادية هدف تسعى إليه المنطقة العربية بالكامل من أجل تنفيذ الأفكار التقنية المختلفة، من أجل تحقيق الأرباح المالية.

دائمًا ما تختلف طريقة المستثمرين في تنفيذ مشروعاتهم الاستثمارية وعدم القدرة على تنفيذ هذه الأفكار نتيجة للمعوقات، كما تجد أيضًا مجموعة من المشروعات التي لا تحقق الأرباح المالية المعهودة. ولتتعرف على الأسباب يمكنك متابعة هذا المقال الذي يدلي ببعض التفاصيل الهامة كالتالي:

  • متى يكون الاستثمار جيد؟
  • ما هي أسباب قوة الاستثمار؟
  • 9 قواعد أساسية تجعلك قادر على الاستثمار.
  • أهم الفرص الاستثمارية في المملكة العربية السعودية.
  • أهم شروط الاستثمار في السعودية؟
  • أنواع الاستثمارات في المملكة العربية السعودية.
  • رؤية مكتب “بناء” الاستثمارية في كيفية تحقيق الأرباح المالية.

متى يكون الاستثمار جيد؟

قد قررنا أن نبدأ هذا المقال بمعرفة التوقيت المناسب أو الجو الملائم الذي يساعدك على تحقيق الاستثمار الجيد. لذلك يجب أن تعلم جيدًا أن الاستثمار يتم على المدى الطويل والذي يحتاج إلى وقت طويل في مراحل التنفيذ المختلفة. وكذلك العمل على إنفاق الكثير من الأموال من أجل تنفيذ المشروع أو الفكرة الاستثمارية المقترحة.

من الطبيعي أن يحقق لك الاستثمار الجيد عائدات مالية كبيرة من خلال التنفيذ على عدة مراحل. وهو الأمر الذي يتطلب الاستعانة برؤية استثمارية متميزة تحقق لك أهدافك وتساعدك على توفير مدخراتك والربح من خلال الفكرة الاستثمارية المقترحة.

مثيرًا للاهتمام أن الاستثمار الجيد دائمًا ما يضيف قوة كبيرة لصاحب العمل أو المشروع وبالتالي الحاجة الرئيسية التي يتم الاهتمام بها هو اختيار الطريقة الملائمة التي تحقق لك أهدافك.

ما هي أسباب قوة الاستثمار؟

يمثل الاستثمار الجيد قوة كبيرة وهائلة في عالم الاقتصاد ويعمل على تنفيذ الكثير من المهام التي تساعدك على أن تصبح ذات مكانة كبيرة بمشروعك.

  • التنمية الاقتصادية التي يعمل على توفيرها للدولة.
  • توفير الكثير من فرص العمل وبالتالي يقضي الاستثمار على البطالة.
  • الأرباح المالية العائدة على الدولة التي تتيح الاستثمار بها بشكل مكثف.
  • تنفيذ المشروعات المختلفة بطريقة متميزة.
  • تزايد الأموال لدى صاحب المشروع أو الخدمة.
  • القيمة الحقيقية العائدة على المستثمر تتمثل في العديد من المنح والامتيازات التي نتعرف عليها فيما بعد.

هذه مجموعة من الأسباب الرئيسية التي توضح لك مدى قوة الاستثمار في تحقيق العوائد المالية الكبيرة وكذلك التعرف على الكثير من التفاصيل المختلفة التي تتيحها لك القوة الاستثمارية الكبيرة. ولكي تحقق هذا العائد المادي لابد من الاهتمام بعدة قواعد رئيسية تساعدك على الاستثمار بطريقة جيدة.

أهم 9 قواعد رئيسية تساعدك على الاستثمار الجيد:

هناك مجموعة من القواعد الهامة التي يتم التطرق إليها من أجل الحصول على أرباح استثمارية طائلة للمستثمر هذه القواعد لابد أن تهتم بها من أجل تحقيق استثمار قوي وفعال في المنطقة المستهدفة، وهو ما يحتاج إلى رؤية استثمارية منظمة تحقق لك أهدافك.

القاعدة الأولى استثمر صح:

واحدة من أهم القواعد الرئيسية التي يتم التطرق إليها والتي تساعدك على الاستثمار الجيد بطريقة فعالة ومن خلالها تستطيع أن تستثمر بطريقة صحيحة.

لابد من اختيار القطاع المناسب لك والذي يتلائم مع المنطقة المستهدفة وبالتالي تكون قادر على تحديد الفكرة الاستثمارية، حيث هناك العديد من القطاعات الهامة التي يمكن أن تستثمر فيها كالتالي:

  • القطاع الصناعي.
  • التجاري.
  • الخدمي.
  • الطبي.
  • الزراعي.
  • إعادة التدوير

وغيرها من القطاعات المتميزة التي تساعدك على الاستثمار بطريقة متميزة وبالتالي تكون قادر على اختيار القطاع المناسب لك ومن خلالها تستطيع أن تحدد المشروع الاستثماري الملائم.

مراعاة التكاليف المالية من أهم العوامل التي يجب أن تدركها جيدًا عند التفكير في الاستثمار ووضع الميزانية المالية التي تلائم الفكرة الاستثمارية فمن الممكن أن يكون المشروع كبير ويحتاج إلى ميزانية مالية كبيرة. وكذلك لو مشروع صغير فكلاهما يحتاج إلى تخطيط جيد يساعدك على الاستثمار الصحيح.

القاعدة الثانية قياس نجاح فرصتك:

قياس نجاح مدى الفرصة الاستثمارية التي تقوم بتنفيذها واحدة من المعالم الرئيسية التي تجعلك مستثمر ناجح وفعال هو قياس الفرصة. وهذا القياس لا يأتي سوى بالاستعانة بمكتب استشاري مناسب يحقق لك أهدافك وبالتالي تكون قادر على تنفيذ أفكارك وتنفيذ مهامك وفقًا لنجاح مشروعك.

حيث يتم الاهتمام والتطرق إلى العديد من الفرص الاستثمارية والبدائل التي يتيحها لك المكتب الاستشاري المختص في دراسة الفكرة والقائم على تحديد المهام الرئيسية التي تساعدك على التطور والتقدم. وهو ما يحدث لك أثناء دراسة مدى نجاح الفرصة الاستثمارية.

القاعدة الثالثة تجنب التعليقات السلبية:

دائمًا عندما تريد أخذ هذه الخطوة تقوم بعمل مجموعة من الاستشارات بين المقربين وغيرهم من الناس من أجل إتخاذ خطوة الاستثمار الكبيرة. وبالتالي تسمع الكثير من التعليقات السلبية والتعليقات التي تقلل من شأن الفكرة تكون كفيلة بعدم التنفيذ، لذلك إن كنت تريد الاستثمار بقوة عليك تجنب التعليقات السلبية.

العمل على وضع الكثير من المهام التي تساعدك على تنفيذ أفكارك وإبداعاتك من خلال التركيز في الأهداف التي تصل إليها والاستعانة بأهل الخبرات في المجال من أجل معرفة الطريق الصحيح الذي تبدأ من خلاله.

القاعدة الرابعة وضع الخطة:

المستثمر لابد أن يضع خطة ملائمة تحقق له أهدافه ويقوم بعرض الأمر على مجموعة من الاستشاريين المهنيين القادرين على تحديد أهدافك والراغبين في تنفيذ الكثير من المهام التي تساعدك على الوصول إلى أهدافك وتنفيذ فكرة مشروعك بطريقة جيدة.

القاعدة الخامسة تحديد المخاطر:

من القواعد الهامة التي يجب أن تضعها في اعتبارك هو التعرف على تحديد المخاطر وكذلك العمل على معرفة أبرز المعوقات التي تجعلك غير قادر على تنفيذ مشروعك وهي من المهام الرئيسية التي تساعدك على تنفيذ أفكارك دون مشاكل أو عوائق.

ولذلك العمل على تحديد المخاطر من العوامل الرئيسية التي يعمل المختصون على تحديدها لك وبالتالي تنفيذ أفكارك يساعدك على تحقيق أهدافك.

القاعدة السادسة مواجهة الصعوبات:

لابد من التعامل مع الأزمات التي تواجه فكرتك الاستثمارية وكذلك العمل على تنفيذها بالشكل المناسب الذي يتم العمل على تحديده لك من أجل تنفيذ المشروع بدقة عالية وبكفاءة كبيرة. كل هذه التفاصيل لا تتم بطريقة عشوائية بل تحتاج إلى فريق منظم يقوم بالتخطيط لها من أجل تنفيذها وهو ما يتحقق لك من خلال الدراسات التي توضح لك ذلك.

القاعدة السابعة الخوف:

أحد العوامل التي تؤدي إلى فشل المشروعات الاستثمارية حتى ولو كانت مربحة هو الخوف من الفشل دائمًا ما يولد لديك الفشل ولذلك العمل على تنفيذ أفكارك الاستثمارية دون خوف من أهم المهام التي تحقق لك أهدافك وهو ما يتحقق وفقًا لرؤية استثمارية منظمة.

القاعدة الثامنة الإيمان بما تفعله:

لابد من أن تكون على دراية تامة بما تقوم به وكذلك العمل على فهم المشروع والفكرة الاستثمارية وما ستحققه من خلال تنفيذ هذه الفكرة وهي من العوامل الهامة والرئيسية التي يتم التطرق إليها من أجل القيام بالاستثمار الجيد للمشروعات الاستثمارية.

القاعدة التاسعة الوقت:

إدارة الوقت تعد من المهام الرئيسية التي تساعدك على إنجاز الكثير من المهام وبالتالي العمل على معرفة مراحل التنفيذ والوقت الذي تستغرقه كل مرحلة وكذلك أوقات الإنتاج وأوقات طرح الفكرة في السوق. كلها أمور يجب أن تضعها في اعتبارك من أجل قيادتك على تحقيق الأهداف وهو ما يتم وفقًا للكثير من التفاصيل الهامة والرئيسية التي تساعدك على الاستثمار القوي والفعال.

شروط الاستثمار في المملكة العربية السعودية:

من أجل الاستثمار في المملكة لابد من استيفاء مجموعة من الشروط الهامة التي تساعدك على تحقيق الاستثمار داخل المنطقة كل هذه الجوانب تحتاج إلى الوعي بما يمكن أن تقدمه من خلال الآتي:

  • لابد أن يكون الاستثمار من ضمن الأنشطة التي تسعى المملكة العربية إلى تنفيذها خلال رؤيتها.
  • يجب أن يمتلك الفرد الراغب في الاستثمار داخل المملكة الخبرة الكبيرة في تنفيذ المشروعات الاستثمارية.
  • اختيار المجال المناسب وهل هو ملائم للمنطقة المستهدفة داخل المملكة أم لا.
  • عدم وجود أي أحكام جنائية على المستثمر في بلده.
  • الحصول على التراخيص لتنفيذ المشروع.
  • الإلتزام باللوائح والقوانيين.

هذه مجموعة من الشروط التي يجب أن يلتزم بها المستثمر هذا بجانب مجموعة من الشروط الأخرى التي يتم الاهتمام بها منها أن يمتلك أكثر من فرع في دول أخرى على الأقل 3 فروع كما يجب أن يمتلك رأس مال كبير يساعده على تنفيذ أفكاره والاعتماد على المواطنيين السعوديين.

يجب الإلتزام بكل هذه الشروط وعدم الإخلاء بها حتى لا تتعرض إلى عقوبات صارمة من قبل الحكومة ولذلك العمل على استيفاء جميع الشروط من المهام الرئيسية التي يجب أن تقوم بها.

ما هي أنواع الاستثمارات المتواجدة في المملكة العربية السعودية؟

توفر لك المملكة العربية السعودية مجموعة من الاستثمارات الهامة التي يمكنك من خلالها جني الأرباح المالية الكبيرة والتي تساعدك على تنفيذ أهدافك بدقة شديدة حيث يمكنك الاستثمار في العديد من المجالات الهامة كالتالي:

أولًا مجال العقارات:

واحد من أهم المجالات المتميزة التي يمكنك دخولها في المملكة العربية السعودية والتي تساعدك على تحقيق أهدافك بدقة شديدة ويساعدك على تحقيق الأرباح المالية الكبيرة. كل هذه التفاصيل دائمًا ما تخلق لك نوعًا من النمو الاقتصادي لك وللمنطقة. حيث يتم إنشاء العمارات والفيلات على المناطق السياحية وتأجيرها أو بيعها للوفود القادمة من الخارج أو المقيمين داخل المملكة فهي من أهم المجالات التي يمكن أن تهتم بها.

ثانيًا الاستثمار في البنوك:

يهتم الكثير من المستثمرين الدخول إلى الاستثمارات البنكية والاستثمار في الودائع من خلال إيداع مبلغ ما لفترة معينة وبالتالي يبدأ في جني الأرباح المالية بعد هذه الفترة.

ثالثًا شراء الأسهم:

من أهم المجالات التي يمكن الاهتمام بها والتي تساعدك على الاستثمار القوي هو شراء الأسهم والأوراق المالية من أحد الشركات المتواجدة في السوق المالي السعودي.

رابعًا مجال الاتصالات:

يعتبر من أبرز المجالات الهامة التي يتم الاهتمام بها والتي تساعدك على تنفيذ الكثير من المهام وجني الأرباح المالية من خلال الاستثمار في مجال الاتصالات.

خامسًا التعليم:

إنشاء الجامعات الخاصة والمدارس الخاصة من أهم الجوانب الاستثمارية التي يتم الاهتمام بها في المملكة العربية السعودية والتي تعود على صاحبها بالكثير من الأموال وخاصة أن ذلك المجال يحتاج إليه السعوديين ويقبلون عليه وفقًا للمميزات التي تتيحها لهم.

سادسًا الصناعة:

القطاع الصناعي والعمل على تنفيذ المشاريع الصناعية المختلفة داخل مناطق المملكة العربية السعودية من أهم المجالات المتميزة التي يمكنك الاستثمار فيها وبالتالي على المستثمر أن يدرك جيدًا أن هذه المجالات تحتاج إلى التخطيط الدائم والمستمر من أجل الوصول إلى الأهداف المطلوبة.

هذه مجموعة من مجالات الاستثمار المتاحة في المملكة العربية السعودية والتي من خلالها تستطيع أن تنفذ فكرتك الاستثمارية وتبدأ في تنفيذها وفقًا للإلتزام بمجموعة من الشروط التي يتم وضعها لك من قبل حكومة المملكة.

لذلك من أبرز الجوانب التي يتم الاهتمام بها هو تقديم التخطيط الجيد والمتميز الذي يساعدك على تحقيق الربح المالي في النهاية.

 أهم الفرص الاستثمارية في المملكة:

بعد أن تطرقنا إلى مجموعة المجالات التي يجب أن تستثمر فيها لابد من معرفة أهم الفرص الاستثمارية في المملكة المتميزة والتي يحددها لك مكتب “بناء” لدراسات الجدوى.

سنتحدث الآن عن الفرص الاستثمارية والتي تتمثل في الآتي:

  • تكنولوجيات المعلومات.
  • الطاقة والمياه.
  • الصناعات الكيميائية.
  • التعدين.
  • الخدمات اللوجيستية.
  • السياحة.
  • مشروع مول تجاري
  • مشروع صرح طبي متخصص.
  • إنشاء سلسلة مطاعم في المملكة.
  • إنشاء سلسلة كافيهات

من خلال هذه المجالات المتميزة التي يتم الاهتمام بها من قبل مكاتب الاستشارات الاقتصادية يتم التطرق إلى إجراء دراسة الجدوى الاقتصادية والتي يقوم بها مجموعة من المختصين القادرين على وضع الدراسة الحقيقية لتنفيذ الفكرة الاستثمارية بطريقة إبداعية.

الاستثمار في القطاعات المختلفة داخل المملكة يحقق لك الكثير من الأرباح المالية وخاصة أن الحكومة دائمًا ما توفر التسهيلات المالية والتعاملات الورقية من أجل تنفيذ المشروعات التي تعمل على توفير احتياجات المستهلكين في المملكة.

دعنا نتطرق إلى جزئية بسيطة حتى يتضح لك الأمر قليلًا إذا كنت ترغب في استهداف منطقة ما وليكن على سبيل المثال (الرياض) ستضطر إلى إجراء الكثير من الإجراءات القانونية. تحتاج إلى الاستعانة بمستشار قانوني ينهي لك كافة أوراقك والسعي في الحصول على التراخيص اللازمة، ستجد سهولة وترحيب كبير في التعامل من أجل تنفيذ فكرتك الاستثمارية.

رؤية مكتب “بناء” الاستثمارية في تطوير المشروعات:

يمتلك مكتب “بناء” رؤية استثمارية خاصة تساعدك على تطوير وتنفيذ أفكارك الاستثمارية داخل المملكة العربية السعودية، فنحن نمتلك الخبرة الكبيرة في تقديم الاستشارات الاقتصادية الصحيحة والملائمة التي تجعلك قادر على تنفيذ أفكارك، فكل ما نطلبه منك الآن متابعة الآتي:

أولًا دراسات الجدوى الاقتصادية:

خدمة نقدمها لكافة المستثمرين الراغبين في تنفيذ المشروعات الاستثمارية الكبيرة والتي تسُهم في تطوير اقتصاد المملكة وكذلك تحقيق استثمار جيد له ولذلك تعمل دراسات الجدوى التي نقدمها على وضعك على أول الطريق الصحيح لبداية استثمار جيد.

ما هي دراسات الجدوى التي يقدمها مكتب بناء؟

قد يتطرق إلى ذهنك هذا السؤال وإن كنت تعلم دراسة الجدوى ولديك معلومات سابقة عن المجال فلابد من التركيز حول العديد من النقاط الهامة التي تساعدك على تنفيذ فكرتك.

فإن كانت لديك فكرة سابقة هذا يعني أنك بحاجة إلى الشعور بالثقة والأطمئنان من الفكرة التي تريد تنفيذها وهو ما نعمل جاهدين على توفيره لديك.

أولًا دراسات الجدوى الفنية:

هذا يعد من الأقسام الرئيسية في دراسة الجدوى وأنت تعلم أن الجانب الفني يوضح لك العديد من التفاصيل الهامة التي نتطرق إليها الآن.

المراحل التي يمر بها الجانب الفني:

هناك العديد من المراحل الهامة التي يمر بها الجانب الفني والتي تساعدك على الإلمام بكافة التفاصيل الخاصة به من أهم هذه المراحل الآتي:

  • تحديد الإنتاجية:

واحدة من أبرز الجوانب الفنية التي نسعى إلى تحديدها لك هي القدرة الإنتاجية للمشروع التي تريد تنفيذه ومعرفة حجم الإنتاج الشهري وكذلك السنوي وهل ذلك كافي أم لا؟.

  • توقع حجم المبيعات:

إذا كنا نتحدث عن الجانب الفني فلابد من ذكر حجم المبيعات حتى وإن كان هذا الجزء متعلق أكثر بالسوق لكن من الضروري أن يتم ذكره في الجانب الفني لأنه يأتي بناءًا على القدرة الإنتاجية للمشروع وبالتالي تعلم حجم المبيعات السنوي الخاص بك.

  • اختيار الموقع المناسب:

الموقع أو المكان من المهام الرئيسية التي يتم التطرق إليها داخل الدراسة الفنية ولابد من معاينة الموقع ومعرفة مدى أهمية هذا الموقع. فلابد أن يكون موقعًا استراتيجيًا ملم بكافة الجوانب المتواجدة وبالتالي العمل على تحديد الموقع من الركائز الأساسية التي تحقق لك تواجدًا كبيرًا بمشروعك وكذلك العمل على التقريب من الفئات المستهدفة أو المستهلكين.

  • يتحدد لك أسلوب الإنتاج الأفضل:

تعمل الدراسة الفنية على تحديد أسلوب الإنتاج الأفضل لك وتحدد لك الجوانب التقنية الملائمة التي تجعلك قادر على إنتاج قدر كبيرة من السلع الاستهلاكية وكذلك تحديد خطوط الإنتاج الأفضل لك.

  • نظام الإنتاج:

تحديد نظام الإنتاج من أهم الجوانب الفنية التي يسعى الفريق الفني لدينا في الوصول إليها سواء كان هذا النظام مستمر أم نظام إنتاج حسب الطلب أو إنتاج على دفعات فلابد من الوصول إلى النظام الأفضل الذي يلائم فكرتك الاستثمارية ومن خلالها تصل إلى الشكل المناسب والقيمة الإنتاجية الملائمة.

  • الآلات والمعدات:

تلعب دورًا كبيرًا في القدرة الإنتاجية للمشروع حيث يتم استيراد الآلات والمعدات المتميزة التي تعمل على طاقة إنتاجية أعلى وكذلك تطوير المشروع تكنولوجيًا والعمل على تحديد التكاليف الإنتاجية لهذه الآلات.

  • العمال:

العمالة التي يحتاج إليها المشروع يتم تحديدها لك في الجانب الفني والتي من خلالها تستطيع أن تصل إلى أفضل النتائج وبالتالي تحتاج إلى الاهتمام بهم وكذلك معرفة أجورهم والمواصفات الواجب توافرها من أجل مساعدتك على تنفيذ مشروعك.

هذه العناصر الرئيسية التي يتم التطرق إليها داخل الدراسة الفنية والتي تعمل على تحقيق المشروع على أرض الواقع بالقيمة المالية التي تجعلك تحقيق أعلى قدر من الإنتاج.

ثانيًا دراسة الجدوى التسويقية:

السوق واحد من أهم الجوانب المتميزة التي يتم الاهتمام بها والتي تساعدك على الوصول إلى التواجد والحضور داخل السوق.

إذًا أنت كمستثمر ترغب في الحصول على نتيجة سريعة من المشروع والتواجد بقوة في الأسواق، دعنا نتناقش الآن من أجل فهم بعض المعلومات.

فلنفترض أنك تريد شراء بدلة قيمة من الخارج ماذا تفعل؟ تقوم بالإطلاع إلى أكثر من نوع من البدل لاختيار أفضلها، بل أقوم باستشارة أقرب الناس من أجل سهولة الاختيار وفي النهاية أنظر إلى الجودة العالية والسعر المناسب. وبالتالي تقوم بطلبها، صحيح.

كذلك السوق الاستثماري أنت لا تكون وحدك على الإطلاق بل يوجد منافس واثنين وثلاثة وأربعة في السوق يقدمون نفس خدمتك. وبالتالي التواجد بينهم أمر يحتاج إلى جودة وسعر يجعلهم يضعونك في الحسبان وهي من أهم الجوانب التسويقية التي يتم العمل عليها داخل مكتب “بناء” حيث يتم وضع الرؤية الأفضل للسوق من أجل الإلمام بجوانبه وتقديم الخدمة لك على أكمل وجه ويضمن لك التواجد في هذا السوق.

كل هذه الجوانب تتم من خلال الآتي:

  • الحصول على دراسة للمنافسين:

تعد من الركائز الأساسية التي يتم الاهتمام بها في السوق هو معرفة المنافسين وكذلك تحديد نقاط القوة والضعف وكذلك دراسة النقاط التي تجعلك تتواجد من خلالها في السوق.

هذه التفاصيل الصغيرة التي يحددها لك مكتبنا دائمًا ما تساعدك على الحضور والتواجد بقوة في هذا الجانب وبالتالي نعمل بكل جهد على توفير مكانة لك في السوق.

  • دراسة المستهلك:

الجمهور من الركائز الهامة التي يتم الاهتمام بها في الدراسة التسويقية حيث يجب أن تعلم الفئة التي تحتاج إلى السلعة الخاصة بك وكذلك معرفة اهتمامات هذا الجمهور تسهل عليك التواجد في السوق.

  • دراسة السعر:

التسعيرة المناسبة من أهم الركائز التي تجذب الجمهور ولذلك المستثمر الجيد هو القادر على اختيار السعر المناسب حيث نقدم لك كافة الأسعار المتواجدة في السوق وكيفية اختيار السعر المناسب لفكرتك الاستثمارية.

هذه مجموعة من التفاصيل الهامة التي يتم التطرق إليها داخل السوق والتي تساعدك على الوصول إلى النتيجة الأفضل وبالتالي أنت بحاجة إلى إدراك القيمة التسويقية الحقيقية لمشروعك ومدى احتياج السوق له. فمن الوارد جدًا أن لا يكون السوق في حاجة إلى مشروعك وهنا يبدأ التفكير في بعض الحلول الاستثمارية المناسبة التي تحقق لك أرباحًا أكبر.

ثالثًا دراسة الجدوى المالية:

الدراسة المالية يقوم بها مختصين يستطيعون تحديد الكثير من المهام والتفاصيل المتميزة وبالتالي العمل على تحديد الآتي يساهم على فهم الجانب المالي:

  • التكاليف المالية:

تحتاج إلى معرفة الميزانية المالية التقديرية التي يتم وضعها لك وبالتالي تكون قادر على تنفيذ كافة المهام المختلفة التي تصل بنا في النهاية إلى تحديد التكاليف الإجمالية للمشروع.

  • الأرباح:

توقع حجم الأرباح المالية يعد من الركائز الهامة التي تساعدك على تنفيذ أفكارك بطريقة متميزة وبالتالي تكون قادر على إتخاذ القرار الاستثماري المناسب الذي يساعدك على تنفيذ الفكرة الاستثمارية المطروحة.

هذه الدراسات الثلاثة الرئيسية التي يتم تقديمها لك من قبل مكتب “بناء” والتي تساعدك على تنفيذ مشروعك الاستثماري بدقة وبكفاءة كبيرة. وبالتالي أنت بحاجة إلى تنفيذها من أجل تجنب المخاطر والخسائر المالية المتوقعة.

ثانيًا لماذا تحتاج إلى دراسة جدوى؟

يحتاج المستثمر إلى دراسة جدوى من أجل العديد من الأسباب الهامة كالتالي:

  • دراسة الجدوى تتيح لك فرصًا استثمارية بديلة.
  • تساعدك على وضع الميزانية المالية المناسبة للمشروع.
  • قادرة على تحقيق أهدافك الاستثمارية.
  • تحدد لك المخاطر والعوائق التي تواجه المشروع.
  • تعمل على تحديد التكاليف المالية.
  • المساهمة في إتخاذ القرار الاستثماري.
  • الشعور بالثقة والطمائنينة في تنفيذ الفكرة الاستثمارية.
  • تحدد لك أهم جهات الدعم والتمويل في حالة الحصول على دعم وتمويل.

هذه الجوانب التفصيلية الهامة التي يتم التطرق إليها من قبل فريقنا والذي يساعدك على تحقيق أهدافك والوصول إلى تنفيذ الفكرة الاستثمارية بطريقة إبداعية.

الخلاصة:

دراسة الجدوى من أهم العناصر التي تساعد المستثمرين في الحصول على المعلومات الكافية عن الفكرة الاستثمارية المطروحة لذلك قمنا بالاهتمام بالعديد من التفاصيل التي تهمك كالتالي:

  • متى يكون الاستثمار جيدًا؟ وهنا نحدد لك التوقيت المناسب لتنفيذ فكرة ما.
  • قواعد الاستثمار الجيد! في هذا الجزء تطرقنا إلى مجموعة من القواعد أو النصائح التي تساعدك على الاستثمار الجيد.
  • أهم شروط الاستثمار في المملكة العربية السعودية وهي مجموعة من الشروط تضعها المملكة للمستثمرين.
  • الفرص الاستثمارية المتوفرة في المملكة وقد حددنا لك أهم المجالات الاستثمارية وأبرز المشروعات.
  • كيف يساعدك مكتب “بناء” في تحقيق الاستثمار الجيد؟ من خلال تقديم استشارات اقتصادية ودراسات جدوى تحقق لك أهدافك.

دراسة الجدوى هي التي تساعدك على ترشيد القرار الاستثماري بتنفيذ المشروع الاقتصادي ومدى قابليته للتنفيذ لابد من دراسة سابقة توضح لك تفاصيل المشروع. وهو ما يقدمه لك مكتب “بناء” فقط تواصل معنا واحصل على دراسة الجدوى.

ماذا تعرف عن مكتب بناء ؟

مكتب بناء هو من أهم مكاتب دراسات الجدوى بالمملكة العربية السعودية، يعمل بالتعاون مع شركات دراسات جدوى في دول أخرى مثل جمهورية مصر العربية، ولديه فريق احترافي له خبرة أكثر من 10 سنوات في مجال الاستشارات الاقتصادية.

كيف أتواصل مع مكتب بناء لدراسات الجدوى؟

يمكنك التواصل معنا عبر info@bena2.com - 0534484734

ما هي مكونات دراسة الجدوى في شركة بناء ؟وهل الدراسة في مكتب بناء معتمدة ؟

تتكون دراسة الجدوى المُقدمة من مكتب بناء، من ثلاثة أجزاء رئيسية، مالي، فني، تسويقي، كما يراعي الجوانب القانونية والبيئية للمشروع، والدراسة بالفعل مع شركة بناء معتمدة لدى جهات الدعم والتمويل وتوافي اشتراطات جهاز التمويل في بلدك.

أين مقر شركة بناء لدراسات الجدوى؟

المملكة العربية السعودية : الأحساء، الهفوف، حي المزروعية، أسبانيا : Rambla Catalunya 38, planta 8, Barcelona، مصر : 92 التحرير، الدواوين، عابدين، القاهرة

لماذا يجب أن تتعامل مع بناء لدراسات الجدوى ؟

دقة في العمل والتزام في مواعيد التسليم، وضع خطة لدراسة جدوى احترافية ذات مقاييس عالمية لمشروعك.، مكتب معتمد بمعني أن رأس مال مشروعك في مكانٍ موثوق.، فريق عمل من خبراء ومختصين في الاستشارات الاقتصادية.

الكلمات المفتاحية

شارك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

مقالات ذات صلة