فعاليات سعودية حول الاستثمار في المجال الرياضي

الاستثمار في المجال الرياضي

الاستثمار الرياضي داخل السعودية أصبح من أهم التحولات التي لفتت انتباه الكثير من المستثمرين في الآونة الأخيرة، حيث أصبح مجال الرياضة مختلف عما سبق سواء على مستوى الأندية أو الخدمات المقدمة في عالم الرياضة، فأصبحنا الآن نرى مستوى التحول في كرة القدم وفي مختلف الألعاب الأخرى سواء ألعاب القوى وغيرها، لكن على المستوى الرياضي في كرة القدم أصبح هناك استثمار ضخم جدًا وهناك مليارات يتم صرفها على الأندية السعودية وعلى جودة بث المباريات والملاعب وغيرها كل هذا يوضح لك حجم العمل داخل المملكة العربية السعودية والسير بخطى ثابتة نحو تحقيق رؤية 2030.

واحدة من أهم الاستثمارات الحديثة التي قام بها صندوق الاستثمار السعودي هو القدرة على شراء نادي بالكامل داخل الأراضي الإنجليزية، حيث تم الاستحواذ على الحصة بالكامل من نادي نيوكاس حيث قام صندوق الاستثمارات السعودي بدفع ما يقرب من الـ 300 مليون دولار لشراء هذا النادي، فهذا تحولًا كبيرًا على مستوى الاستثمار السعودي حيث يرغبون في إثبات قدرتهم للعالم أجمع وأن المملكة تتمتع بمستوى عالي من الاستثمار وهو ما يجذب لهم أكبر عدد ممكن من المستثمرين الأجانب وبالفعل نرى هذا التحول الآن على مستوى الرياضة داخل المملكة ومستوى الترفيه ككل.

الاستثمار في المجال الرياضي وتوافقه مع رؤية المملكة 2030

أصبح هناك علاقة وطيدة بين كلًا من الاستثمار في المجال الرياضي ورؤية المملكة 2030 نظرًا لما له أهمية كبيرة في إحداث طفرة اقتصادية حقيقية للمملكة، وهذا يتضح من خلال مستويات ألعاب الرياضة المختلفة التي أصبحت المملكة تمتلك فيها لاعبين مميزين للغاية، حيث أولت الحكومة اهتمامها إلى هذا القطاع وتقديم دعم له غير مسبوق وهو ما يتحقق في جميع المجالات والأنشطة وتحديد القطاعات الرياضية المختلفة، حيث يتم إنفاقها إلى ما يقرب من الـ 40 مليار ريال على القطاع الرياضي في السنوات الثلاث الماضية فقط، وهذا أحدث العديد من المتغيرات على المستوى الرياضي وتطوير فكرة الاستثمار الرياضي داخل المملكة.

وبما أن التخطيط هو بداية نجاح الاستثمار هذا ما تحقق بالفعل. حيث استطاعت المملكة أن تحقق تنمية وطفرة اقتصادية مميزة جدًا حيث نمى القطاع الرياضي بنسبة الـ170%. وهو ما تحقق من خلال التسهيلات التي قامت المملكة بتقديمها في البداية وتوفير الدعم للمجال الرياضي من أجل المساهمة في تنمية اقتصاد المملكة.

ما هي المتطلبات التي تساعد على تنمية المجال الرياضي؟

من أجل أن تحقق الرياضة أهدافها وتحويلها إلى صناعة واستثمار والعمل على تسويق مواكبة الدول الأوروبية لابد من توافر العديد من الأشياء المختلفة التي تتمثل فيما يلي:

  • خصخصة الأندية:

تعتبر من أهم العوامل الرئيسية التي لابد من القيام بها هو العمل على خصخصة الأندية. وإتاحة الفرصة إلى المستثمرين الأجانب للدخول إلى القطاع الرياضي بالمملكة. لأنهم يمدون الأندية بالموارد المالية اللازمة التي تساعدهم على تطوير الملاعب وجلب أبرز اللاعبين في العالم والقدرة على الترويج والتسويق الجيد وهذا بالفعل ما تحقق في السنوات الثلاث الماضية حيث تم جلب العديد اللاعبين الأجانب إلى الدوري السعودي وهو ما ساهم في تطوير الدوري الممتاز ونقل المستوى الرياضي السعودي إلى مكانة مختلفة وهذا ما شاهدناه في كأس العالم روسيا 2018 وفي كأس آسيا 2020 حيث أصبحت الرياضة السعودية مميزة جدًا.

  • تفعيل دور الشراكة:

تعد من أهم المتطلبات الرئيسية التي تساهم في الارتقاء بمستوى الرياضة داخل السعودية هو أن يكون هناك شراكة مجتمعية بين كلًا من رجال الأعمال وإدارات الأندية.

  • استثمار المنشأة:

ككل سواء كان الاستثمار في الملاعب وهو تطوير الملاعب وتوفير كافة المرافق بها وتحسين مستوى الصرف بها وتوفير أرضية ملعب على أعلى مستوى وإنشاء صالات جيم على مستوى عالي وتوفير كافة المتطلبات التي تساعدك على تحقيق استثمار متكامل وفعال.

  • إنشاء البرامج والأنشطة التفاعلية المختلفة:

تعد من أهم العوامل التي تساهم في الارتقاء بالمجال الرياضي أن يكون لديك القدرة على تخصيص بعض البرامج والأنشطة التفاعلية المختلفة وتحقيق العديد من النجاحات المختلفة حيث تتمكن من خلالها إنشاء البرامج والأنشطة التفاعلية.

  • التشجيع الحكومي:

يقع على الهيئات الحكومية دورًا كبيرًا جدًا في التشجيع على الاستثمار في القطاع الرياضي. حيث يساعد في تسهيل عمليات الاستثمار الرياضي داخل المجتمع والعمل على تفعيل ثقافة الاستثمار الرياضي داخل المملكة.

  • إنشاء الأكاديميات:

تعد من أهم الخصائص التي تساعد كثيرًا في اكتشاف المواهب والنجوم وتأسيسهم بطريقة سليمة تخرج في النهاية لاعبين ذات مستوى عالي تستطيع الاستثمار فيهم من خلال بيعهم إلى الأندية الأوروبية والعربية المختلفة حيث تتمكن من خلال ذلك أن تحقق نجاحًا كبيرًا وتطوير حقيقي لهم.

  • الاستعانة بالخبرات الدولية في دول ما:

منها ألمانيا، البرازيل، فرنسا حيث يمكنك الاستعانة بالشخصيات التي لها خبرات دولية كبيرة في المجال الرياضي والاستفادة منهم في تطوير القطاع الرياضي داخل المملكة.

هذه هي أبرز المتطلبات التي تساعد في تحسين وتطوير القطاع الرياضي داخل المملكة العربية السعودية حيث تحتاج إلى التخطيط الجيد من أجل الاستثمار المناسب في هذا المجال.

كيف قامت الدولة بدعم القطاع الرياضي؟

منذ عام 2014 إلى 2018 عانت الأندية السعودية من الديون وكان سيتم إيقاف النشاط الرياضي داخل المملكة بسبب ذلك. لكن مع الرؤية الحكيمة وقيادة المملكة العربية السعودية استطاعوا تجاوز هذا الأمر. حيث تكفل سمو الأمير محمد بن سلمان ولي العهد بسداد قيمة الديون على كافة الأندية السعودية.

– العمل على حل كافة المشاكل الخارجية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم.

– حل أكثر من 107 قضايا على الأندية السعودية.

– سداد ما يقرب من الـ 300 مليون ريال سعودي ديون على الاندية.

– تم دعم الرياضة بما يقرب من 3 مليار ريال سعودي.

– تم توفير دعم بقيمة 20 مليون ريال من أجل تطوير منظومة الرياضة.

– 10 مليون ريال من أجل تطوير البنية التحتية إلى المنشآت الرياضية.

– تم تخصيص ما يقرب من 500 مليون ريال من أجل دعم الرياضيات المختلفة.

من خلال هذا الدعم تمكنك المملكة العربية السعودية من تحسين قطاع الرياضة. وها هي الآن تجني ثمار هذا الدعم والتمويل من خلال القدرة على تنظيم العديد من البطولات المختلفة. وتطوير القطاع السياحي، أصبح للرياضة دورًا كبيرًا في التنمية الاقتصادية زيادة مدخلات الدولة المالية هذه التفاصيل المختلفة وغيرها ساهم في تحسين قطاع الرياضة.

أهمية الاستثمار في القطاع الرياضي داخل المملكة العربية السعودية

أصبح النظر الآن إلى الاستثمار في القطاع الرياضي داخل المملكة العربية السعودية أهمية كبيرة نظرًا لقدرة هذا المجال على تحقيق الأرباح المالية الكبيرة وأنه فرصة استثمارية حقيقية يجب استغلالها، لذا يبحث العديد من المستثمرين على طريقة من أجل الدخول إلى الاستثمار في هذا المجال، لكن عليك أولًا أن تقوم بإجراء دراسة جدوى تفصيلية توضح لك هذا القطاع حجم الاستثمار فيه وأهم الأنشطة التي يمكنك الاستثمار فيها وغيرها من الإجراءات المختلفة التي يتم إجرائها لتنفيذ استثمار ناجح داخل المملكة العربية السعودية.

تعرف على المزيد من التفاصيل عن الاستثمار في القطاع الرياضي في السعودية، وأفضل الأفكار الاستثمارية لعام 2022 وبما يتناسب مع رؤية المملكة 2030، تواصل معنا الآن في “بناء” لدراسات الجدوى الاقتصادية.

ماذا تعرف عن مكتب بناء ؟

مكتب بناء هو من أهم مكاتب دراسات الجدوى بالمملكة العربية السعودية، يعمل بالتعاون مع شركات دراسات جدوى في دول أخرى مثل جمهورية مصر العربية، ولديه فريق احترافي له خبرة أكثر من 10 سنوات في مجال الاستشارات الاقتصادية.

كيف أتواصل مع مكتب بناء لدراسات الجدوى؟

يمكنك التواصل معنا عبر info@bena2.com - 0534484734

ما هي مكونات دراسة الجدوى في شركة بناء ؟وهل الدراسة في مكتب بناء معتمدة ؟

تتكون دراسة الجدوى المُقدمة من مكتب بناء، من ثلاثة أجزاء رئيسية، مالي، فني، تسويقي، كما يراعي الجوانب القانونية والبيئية للمشروع، والدراسة بالفعل مع شركة بناء معتمدة لدى جهات الدعم والتمويل وتوافي اشتراطات جهاز التمويل في بلدك.

أين مقر شركة بناء لدراسات الجدوى؟

المملكة العربية السعودية : الأحساء، الهفوف، حي المزروعية، أسبانيا : Rambla Catalunya 38, planta 8, Barcelona، مصر : 92 التحرير، الدواوين، عابدين، القاهرة

لماذا يجب أن تتعامل مع بناء لدراسات الجدوى ؟

دقة في العمل والتزام في مواعيد التسليم، وضع خطة لدراسة جدوى احترافية ذات مقاييس عالمية لمشروعك.، مكتب معتمد بمعني أن رأس مال مشروعك في مكانٍ موثوق.، فريق عمل من خبراء ومختصين في الاستشارات الاقتصادية.

هل لديك استفسار؟

فريقنا جاهز للرد على كافة استفساراتك

الكلمات المفتاحية

شارك:

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

مقالات ذات صلة

البقاء على اتصال

الاشتراك في تنبيهات، عروض خاصة، التعليم والتحديثات

توثيق مكتبنا

وسائل الدفع