3 أجزاء لا يمكن لأي دراسة جدوى أن تصبح كاملة بدونهم

3 أجزاء لا يمكن لأي دراسة جدوى أن تصبح كاملة بدونهم

3 أجزاء لا يمكن لأي دراسة جدوى أن تصبح كاملة بدونهم
Share on facebook
Share on twitter
ملخص المقال اخفاء

إن كُنتَ صاحب مشروع ناشئ أو كُنتَ رائد أعمال مبتدئ، فهُنا وجهتك السديدة للاستثمار. حيث يمكن لحلمك أن يكون حقيقة. ولن يصبح حلمك حقيقة إلا بدراسة جدوى احترافية شاملة لأبعاد مشروعك. يجب أن نحدد مجموعة من الأسئلة التي يجب الإجابة عليها قبل تعريف ماهي دراسة الجدوى؟ ودورها للتخطيط لأي مشروع استثماري. وما هي احتياجات المستهلكين؟ ما هو الجمهور المستهدف؟ ما هو الوضع القانوني للفكرة؟ كيف يمكن تقليص كافة المخاطر التي يمكن أن تُعرقل مسيرة المشروع؟ ما الفرص المحتملة للفكرة. وكيف يمكن انتقاصها وتعزيزها في مقابل المخاطر والعقبات؟ وما حجم منافسة المنتج أو الخدمة في السوق؟ ومن هم المنافسين؟ وما هي سياستهم واستراتيجياتهم للمبيعات؟

ما هي دراسة الجدوى؟

دراسة الجدوى تجيبك على كل تلك الأسئلة خلال التخطيط لمشروعك، وما هي؟ وما أهميتها؟

هي دراسة يقوم بها صاحب فكرة مشروع جديد للتمكن من تطبيق المشروع ونجاحه. دراسة الجدوى توضح الاستثمارات المطلوبة. والعائد المتوقع والمؤثرات الخارجية على المشروع، مثل قوانين الدولة. والمُنافسة والتطور التقني والفني.

كما أن دراسة الجدوى تأخذ بعين الاعتبار العوامل ذات الصلة التي من الممكن أن تؤثر على سير العمل. لذا يعمد المستثمرون ومديرو المشروعات على عمل دراسات الجدوى لتحديد كافة النتائج الإيجابية والسلبية المحتملة للمشروع. قبل البدء في ضخ الأموال واستثمار قدر كبير من الوقت والجهد.

أجزاء دراسة الجدوى:

دراسة الجدوى الاقتصادية:

تعتمد دراسة الجدوى الاقتصادية على مجموعة على مرحلتين أساسيتين، وكل مرحلة تتضمّن مجموعة من العناصر كما يأتي:

الدراسة الأولية: أو ما يسمّى أيضًا بالدراسة التمهيديّة وهي: وثيقة مبسطة تساعد على قبول فكرة المشروع، أو رفضه، ثمّ وفِي حال قبول المشروع يتم عمل الدراسة الشاملة.

الدراسة التفصيلية: هي النتائج التي تستخلص من الدراسة الأوليّة، مضافًا إليها بعض المعلومات التفصيليّة التي تتعلق بالمشروع، وهي تقسم إلى خمسة أقسام هي: دراسة الجدوى التسويقية: توضع هذه الدراسة لتكون الأساس لتحديد معدل الطلب على السلع، وهي تعتبر أساسًا أيضًا للدراسة الفنيّة، أي أنّ أي خطأ في هذه الدراسة سيؤدّي إلى أخطاء مستمرّة خلال كل الدراسة.

دراسة الجدوى الفنية: وهي الدراسة التي تحدد مجموعة من العناصر الأساسيّة للمشروع مثل: دراسة واختيار موقع المشروع، وتخطيط العمليّة الإنتاجيّة، وتحديد طريقة الإنتاج، ونشير أيضاً إلى تحديد احتياجات المشروع من الاَلات، والقوى العاملة، والخامات الأولية، وأخيرًا تقدير تكاليف إجماليّة للمشروع.

دراسة الجدوى التمويلية والاقتصادية: تأتي هذه المرحلة من الدراسة بعد الانتهاء من مرحلة الدراسة التسويقيّة، والدراسة الفنيّة لتحديد المصدر الأمثل، والأكثر مناسبة لتمويل المشروع، كالقروض الماليّة بنوعيها، وقروض طويلة الأمد، وقروض قصيرة الأمد.

الدراسة التمويلية: تلك الدراسة التي تدور حول تخطيط، وتوجيه، وتنظيم، ومتابعة احتياجات المشروع من الأموال من خلال أفضل خليط تمويلي من مصادر التمويلات المختلفة، وإدارة، وتوظيف هذه الأموال في مجالات النشاطات المختلفة الخاصّة بالمشروع، بما يعظم نتائجها، ويجعلها تعطي مردودًا وعائدًا اقتصاديًّا أعلى.

تحليل الربح: هي المرحلة التي تعنى بتقدير الأرباح الأولية للمشروع، بدون التكاليف الأولية.

إعداد الاقتراح الاستثماري: وتوجيه مصادر التمويل.

كما أن هناك أجزاء أساسية هامة لأي دراسة جدوى:

%D8%A3%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1 %D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9 %D9%84%D8%A3%D9%8A %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 1 - 3 أجزاء لا يمكن لأي دراسة جدوى أن تصبح كاملة بدونهم

1- نطاق المشروع

الذي يستخدم لتحديد مشكلة المشروع وفرصة معالجتها، ومن الضروري أيضًا تحديد أجزاء النشاط التجاري المتأثرة بشكل مباشر أو غير مباشر، بما في ذلك المشاركون في المشروع.

2- تحليل الوضع الحالي

والذي يستخدم لتحديد وفهم طريقة التنفيذ الحالية، مثل النظام المستخدم، والمنتج، وما إلى ذلك.

من هذا التحليل، من الطبيعي اكتشاف أنه لا يوجد خطأ في النظام الحالي أو المنتج الحالي بخلاف بعض سوءالفهم فيما يتعلق به أو ربما يحتاج إلى بعض التعديلات البسيطة بدلًا من إصلاح كبير.

أيضًا، يتم تحديد نقاط القوة والضعف في المنهج الحالي المتبع (الإيجابيات والسلبيات)؛ بالإضافة إلى ذلك، قد يكون هناك عناصر في النظام الحالي أو المنتج الحالي يمكن استخدامها في المراحل التالية من المشروع وبالتالي توفير الوقت والمال لاحقًا.

3- تحديد المتطلبات

وذلك يعتمد على أهمية المشروع؛ على سبيل المثال. تختلف كيفية تحديد المتطلبات لأحد المنتجات اختلافًا جوهريًا عن متطلبات نظام المعلومات المستخدم. أو متطلبات المبنى.

4- المنهج المستخدم

ويظهر الحلول الموصى بها أو اتجاه العمل ليتوافق مع المتطلبات الموضوعة، هنا يتم النظر في البدائل المختلفة مع شرح لسبب اختيار الحل المفضل، وتحديد مدى قابليتها للتطبيق.

وفي هذه المرحلة أيضًا، يتم النظر في استخدام الهياكل الحالية والبدائل التجارية (مثل، قرارات “البناء مقابل الشراء) وهناك مجموعة من الاعتبارات الغالبة وهي:

5- التقييم

والذي من خلاله يتم فحص فعالية التكلفة للمنهج المختار. هذا يبدأ بتحليل التكلفة الإجمالية المقدرة للمشروع؛ بالإضافة إلى الحل الموصى به. يتم تقدير البدائل الأخرى من أجل تقديم مقارنة اقتصادية.

بالنسبة لمشاريع التطوير، يتم تجميع تقدير لمصروفات العمالة والنفقات الخارجية مع جدول زمني للمشروع يوضح مسار المشروع وتواريخ البدء والنهاية. بعد حساب التكلفة الإجمالية للمشروع، يتم إعداد ملخص للتقييم والتقييم يشمل أشياء مثل تحليل التكلفة أو الفائدة، عائد الاستثمار، إلخ.

6- مراجعة جميع العناصر السابقة

ومن ثم تجميعها بعد ذلك في قالب دراسة الجدوى، وإجراء مراجعة رسمية مع جميع الأطراف المعنية. وهذه المراجعة تخدم غرضين: إثبات دقة دراسة الجدوى، واتخاذ قرار بشأن المشروع؛ إما أن توافق عليها أو ترفضها أو تطلب مراجعتها قبل اتخاذ قرار نهائي.

إذا تمت الموافقة، من المهم جدًا أن توقع جميع الأطراف المستند الذي يعرب عن موافقته والتزامه به؛ قد تكون خطوة بسيطة، لكن التوقيعات تحمل الكثير من الوزن لاحقًا مع تقدم المشروع.

ما نتائج عمل دراسة جدوى للمشروع محل الطرح؟

دراسة الجدوى تقدم لك دراسة كافية عن السوق والمنافسين والتخطيط لمشروعك وتوزيع أموالك بما يضمن لك نجاح المشروع.

أولًا، دراسة الجدوى تُعزز من تطبيق فكرتك:

اخترت فكرة مناسبة، وفي طريقك للتخطيط لها؟ دراسة الجدوى تمكنك من دراستها والنظر إليها من زوايا مختلفة وواقعية وتمدك بمعلومات عن مدى سلبياتها وإيجابياتها، وإن لم تختر بعد فمستشاري دراسات الجدوى (كما في مكتب “بناء” أفضل مكتب دراسات جدوى في السعودية) يعرضون عليك أفكارًا جديدة مختلفة، وأكثر صلاحية للتخطيط لها.

ثانيًا، تحديد الجمهور المستهدف وتحويلهم إلى قاعدة عملاء:

لدراسة السوق يجب أن تتأكد من جودة دراسة الجدوى الخاصة بمشروعك والتي تستطيع من خلالها الإجابة على الأسئلة التالية، من هي الفئة المستهدفة؟!، ما هي احتياجاتهم ورغباتهم وتطلعاتهم وأذواقهم؟! ما هو السلوك الشرائي لهم؟ هل يتأثر هذا السلوك الشرائي بمتغير معين أم أنه يسير على نفس المنهاج طوال العام؟ ما هو مدى احتياجهم للمنتجات المشابهة للمنتج في السوق وما هي نقاط القوة والضعف التي يراها الجمهور المستهدفة في المنتجات أو الخدمات الحالية؟

ثالثًا، دراسة المنافسون:

دراسة السوق يلزمه دراسة كافية ووافية عن المنافسين، وتحديد الخطة التي ستعرف من خلالها مكان منتجك أو الخدمة التي ستقدمها بينهم، يمكنك التحالف والإستعانة ببعض المنافسين ذوي الخبرة، ومعرفة إذا كان السوق مُشبَّع أم أن هُناك موطئ قدم تتميز من خلاله، ، في النهاية يجب عليك الإختلاف عنهم بما يضمن لك زيادة مبيعات مشروعك وإثبات نفسك.

رابعًا، حساب التكاليف والإيرادات والتركيز على الخطط والخطط البديلة تجنبًا للمخاطر:

دراسة الجدوى تضم كل كبيرة وصغيرة من التكاليف، كما تضم تنبؤات بالإيرادات، نظرًا لما تشمله من خطط وخطط بديلة لأي تحركات في السوق، ومن أهميتها جود تقييم جيد للأوضاع المالية المطلوبة في الأعمال التجارية، حيث تمد صاحب المشروع بنتائج تقديرية في الأعمال.

من المهم تقييم المخاطر التي تنطوي عليها الفكرة محل الدراسة، ودراسة الجدوى الجيدة تكشف عن المشاكل المحتملة التي يمكن أن تحدث إذا تم تنفيذ المشروع، وتحديد هذه المخاطر وفي أي مرحلة ممكن أن تظهر.

  • أهمية دراسة الجدوى للمشروعات:

تعمل دراسة الجدوى على وصف ملامح الملحمة التنافسية في سوق العمل، وتحديد احتياجات الفئة المستهدفة، ومتطلبات الوصول إلى الشكل النهائي من المنتجات والخدمات، كذلك كافة تكاليف التشغيل وكافة التكاليف المتغيرة، ومتطلبات الإنتاج، واحتياجات الموارد البشرية والتنظيمية والتقييم الشامل للأرباح وعائد الاستثمار، كما أنها تعمل على تقييم الخيارات الممكنة لضمان سير الأمور للأمام بخطوات مدروسة وتوصيات موضوعية دقيقة.

العلاقة بين دراسة الجدوى والتخطيط الاستراتيجي:

يمر كل مشروع بالخطوتين، لكن التخطيط الاستراتيجي أعم وأشمل، فدراسة الجدوى تتعلق بدراسة المشروع جديد، أما التخطيط الاستراتيجي فهو دراسة أفضل المجالات التي يمكن أن تعمل بها المؤسسة في السنوات القادمة وكيف يمكنها أن تُنافس في هذه المجالات، فالتخطيط الاستراتيجي يوضح أفضل المجالات التي يمكن أن تعمل بها المؤسسة في السنوات القادمة، أما دراسة الجدوى فتختص بدراسة مشروع أو مشاريع محددة، على الرغم من ذلك فهناك تشابه كبير بينهما حيث أن كلًّ منهما يحتاج دراسة السوق، والمنافسين، والعملاء، والعوامل الخارجية المؤثرة، والقدرات المتوفرة والممكن تعلمها أو شرائها وتنتهي بالعائد المادي المتوقع.

أنواع دراسات الجدوى:

  • دراسة الجدوى التمهيدية:

ويشار لها اختصاراً PRE-FS هذا النوع من الدراسات يقتصر على دراسة نواحي مُحددة من دراسة الجدوى للمشروع، والهدف منه هو التحقق من جدوى المشروع  قبل الخوض في تفاصيل الدراسة. وقد يقتصر على دراسة جانب أو جانبين أو أكثر تبعاً لحجم الدراسة. وهذا الأمر يتطلب وجود خبير أو مستشار متخصص بإعداد دراسات الجدوى وهو الذي يُحدد هذا الجانب أو الجوانب التي تحتاج إليها الدراسة مسبقاً.

  • دراسة جدوى متناهية الصغر:

هذا النوع من الدراسات مقتصرعلى المشاريع المتناهية في الصغر، وهو لا يتطلب الخوض بتفاصيل كثيرة، ويقتصر فقط على دراسة الجوانب الأساسية التي توضح جدوى المشروع من عدمه.

ومن الأمثلة على هذا النوع من المشاريع، المشاريع المنزلية والتي غالبًا ما تكون مشاريع عائلية، أو المشاريع للأعمال الحرة بمختلف القطاعات.

  • دراسة جدوى صغيرة أو متوسطة:

هذا النوع من دراسات الجدوى يتطلب تفصيل أعمق مما سبق، و لا يخلو طبعًا من الحاجه الى إعداد دراسة جدوى تمهيدية أو استقصاءات أو دراسات تخصصية لوضع خطط استراتيجة لفكرة المشروع قبل البدء بالدراسة نفسها، نظرًا لارتفاع نسبة المخاطر به وكبر حجم رأس المال.

وعادة هذا النوع من الدراسات  يتطلب جهات متخصصة وضمن فريق عمل محترف كلٌّ في مجاله ليستطيع تقديم الدراسة المختصة بالشكل الصحيح، وهذا الفريق مكون من مدير مشروع ومختص بالسوق وخبير تسويقي وباحث فني، و أيضًا متخصصين بالنواحي الفنيه للقطاع نفسه للمشروع، إلى جانب محلل ومدقق المالي.

  • دراسة الجدوى التقليدية:

هذا النوع من الدراسات ينطبق على جميع المستويات من المشاريع الصغيرة والمتوسطة و الكبيرة أيضًا، وتستخدمه كل الشركات الاستشارية المتخصصة بإعداد دراسات الجدوى، والكثير من هذه المشاريع التي أعدت دراستها تكون احتمالية نجاحها عاليه شرط أن تكون الجهة العاملة بالدراسة من المكاتب الاستشارية المعتمدة الكبرى الأفضل في العالم

  • دراسة الجدوى الشاملة:

هذا النوع من الدراسات الجدوى الشاملة هي دراسة متكاملة لجميع النواحي التي تلعب دورًا أساسيًا في جدوى أو عدم جدوى المشروع. و لها أكثر من 13 معيار متخصص لإعدادها وجزء كبير منها ليس موجود أساسًا في دراسة الجدوى التقليدية.

والأهم من ذلك أنها تحتوى في باطنها أهم معايير خطة العمل للمشروع التي تضمن تنفيذه بأقل المخاطر. أي أنها مزيج ما بين دراسة الجدوى المتطورة وخطة العمل التنفيذية. هذه الدراسة الشاملة تصلح على جميع أنواع المشاريع. وبجميع مستوياتها الصغيرة والمتوسطه والكبيرة. ولكن عملية انتقاء المعايير والعناصر الأساسية التي يتم اعتمادها لإعداد الدراسة تتطلب وجود فريق مختص لذلك.

عرفت الآن أنواع دراسات الجدوى التي على أساسها يتم التصنيف. والأهم من ذلك أي من هذه الدراسات هي التي تحتاجها لمشروعك. والتي تضمن لك النجاح بأقل قدر من المخاطر كما عرفنا مع كل دراسة. والتي يمكن أن تطبقها بطريقة عملية وعلمية بذات الوقت.

إذا كنت تبحث عن دراسة جدوى احترافية لمشروعك، فأنتَ في المكان الصحيح، فنحنُ في شركة بناء لدراسات الجدوى والاستشارات الاقتصادية، نقدم لك دراسة جدوى شاملة لجميع أبعاد مشروعك، على يد خبراء في المجال الاقتصادي، على استعداد لتقديم المشورة المناسبة لمشروعك بكل صدرٍ رحب، فلا تتردد في التواصل معنا الآن.

%D8%A7%D8%AD%D8%B5%D9%84 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 %D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%86 %D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9 %D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1 %D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86 - 3 أجزاء لا يمكن لأي دراسة جدوى أن تصبح كاملة بدونهم

ماذا تعرف عن مكتب بناء ؟

مكتب بناء هو من أهم مكاتب دراسات الجدوى بالمملكة العربية السعودية، يعمل بالتعاون مع شركات دراسات جدوى في دول أخرى مثل جمهورية مصر العربية، ولديه فريق احترافي له خبرة أكثر من 10 سنوات في مجال الاستشارات الاقتصادية.

كيف أتواصل مع مكتب بناء لدراسات الجدوى؟

يمكنك التواصل معنا عبر info@bena2.com - 0534484734

ما هي مكونات دراسة الجدوى في شركة بناء ؟وهل الدراسة في مكتب بناء معتمدة ؟

تتكون دراسة الجدوى المُقدمة من مكتب بناء، من ثلاثة أجزاء رئيسية، مالي، فني، تسويقي، كما يراعي الجوانب القانونية والبيئية للمشروع، والدراسة بالفعل مع شركة بناء معتمدة لدى جهات الدعم والتمويل وتوافي اشتراطات جهاز التمويل في بلدك.

أين مقر شركة بناء لدراسات الجدوى؟

المملكة العربية السعودية : الأحساء، الهفوف، حي المزروعية، أسبانيا : Rambla Catalunya 38, planta 8, Barcelona، مصر : 92 التحرير، الدواوين، عابدين، القاهرة

لماذا يجب أن تتعامل مع بناء لدراسات الجدوى ؟

دقة في العمل والتزام في مواعيد التسليم، وضع خطة لدراسة جدوى احترافية ذات مقاييس عالمية لمشروعك.، مكتب معتمد بمعني أن رأس مال مشروعك في مكانٍ موثوق.، فريق عمل من خبراء ومختصين في الاستشارات الاقتصادية.

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn