fbpx

دراسة جدوى مشروع صغير

هل مهتم ببدء مشروعك الخاص؟ أو بمعرفة المزيد عن ريادة الأعمال؟ هل تبحث عن دراسة جدوى مشروع صغير؟ تساعدك شركة “بناء” كشركة متخصصة لدراسات جدوى بدراسة العملية الحيوية وراء خلق وبناء شركة ريادية ناشئة يمكنها الخروج للنور، حيث يُقال دائمًا إن النجاح الحقيقي يكمن في تسيير الأعمال، وليس في تحقيق وضع أفضل، لذا نساعدك على متابعة دورة حياتها من مجرد فكرة إلى شركة، ودراسة مصادر الأفكار وكيفية تقييمها، سوف نحدد معًا أسوقك المستهدفة وعملائك، وسنصمم استراتيجية التسويق الخاصة بفكرتك الريادية، بما في ذلك قنوات التوزيع والتسعير، سندرس أفضل الطرق الاستراتيجية لتمويل شركتك الناشئة والوصول إلى الأفضل، بما يتضمنه من مصادر وأنواع التمويل الذي يمكنك الحصول عليها كرأس المال لمواجهة المخاطر، بالإضافة إلى تلك الاستراتيجية، سنقوم بجدولة عمليات شركتك الناشئة وكيفية إعداد وإدارة التكنولوجيا والموارد البشرية وكافة العمليات الخاصة بها، ثم نختتم بمناقشة خطة شركتك الناشئة المستقبلية، ففي حالات النجاح – سنناقش استراتيجيات النمو المختلفة التي يمكنك استغلالها، وفي حالات الفشل – سنناقش كيف يمكن أن تفشل بأمان وتنهض مرة أخرى.

لذا قمنا بتضمين أول 5  نصائح لمساعدتك في أن تصبح رائد أعمال ناجح.

سيعلمك هذا الجزء أن تفكر مثل رجل أعمال تقني بحت، ومع ذلك قمنا بتضمين تلك النصائح بلغة بسيطة، وكيفية تحديد الأولويات المناسبة لبدء مشروعك الخاص وعمل دراسة جدوى لمشروع صغير:

  • لا تفوت الفرصة.

يملك رجال الأعمال الناجحون شيئًا مشتركًا “العين الحادة” للفرص دائمًا ما ينظر رائد الأعمال إلى الفرص بشكل مختلف، على سبيل المثال عندما لا يكون هناك سوبر ماركت قريب في المنطقة، يشتكي شخص عادي من عدم توفر تلك الخدمة، من هنا يظهر حدث رجل الأعمال الريادي ويرى أن تلك فائدة – فرصة – لفتح متجر مربح مناسب، كن دائمًا على استعداد لمثل هذه الفرص وتسلح نفسك مع الشجاعة لا تخسرها.

  • تعلم أن تكون متفائل بحرص.

كن متفائلًا، هذا يعني أنك بحاجة إلى نظرة إيجابية، التفكير الإيجابي يجذب الفرص الجيدة، ومع ذلك يمكن للتفاؤل أن يؤدي إلى مشاكل إذا أُسيء استخدامه لا تسمح لـ”تفاؤلك” بحمايتك من المشاكل فقط لأنك تريد أن يكون لديك طريقة تفكير إيجابية؛ كن متفائلًا، لكن في نفس الوقت كن حذرًا هذا ما يسمى التفاؤل الحذر.

  • ممارسة التشاؤم الإيجابي.

في التشاؤم ليس كل شيء سيئ للغاية، في العمل لديه مزاياه؛ التشاؤم يوحي بحدوث مشاكل محتملة قبل حدوثها قد يبدو هذا سخيفًا، ولكن يجب على رائد الأعمال أن يتعلم أن يكون متشائمًا إلى حد ما، ومع ذلك  ينبغي استخدام هذا التشاؤم فقط لتحديد المشاكل يتم دمجها مع الفكر الإيجابي الذي سيتم حل أي مشكلة قد نشأت رجال الأعمال الذين يشعرون بالمخاطر لديهم هذه القدرة.

الجدوى تساعدك على اختيار مشروعك المناسب 2 - دراسة جدوى مشروع صغير

  • لذا قمنا بتضمين أول 5 نصائح لمساعدتك في أن تصبح رائد أعمال ناجح.

الشخص العادي يرى فقط الحاضر، لكن رجل الأعمال يفكر مقدمًا ويتخيل في ذهنه ما سيكون معروضًا للبيع في الأيام التالية، لهذا  فإنه يولي اهتماما خاصا لأشياء مثل الأخبار الحالية  والاتجاهات وأنماط التغيير، وما إلى ذلك، بما أن رائد الأعمال يعرف ما يمكن توقعه، فهو يعرف كيف يستغل الوضع ليستخرج مصلحته الخاصة، على سبيل المثال؛ “اشترى أحد رجال الأعمال قطعة من الأرض مقابل ثمن رخيص، وقام بذلك عندما علم أنه قريبًا سيكون هناك تطور في المنطقة سيزيد من قيمة الأرض في المستقبل”.

  • لا تتعجل في الاستثمار في الأعمال التجارية قبل دراستها.

لا يعتمد صاحب المشروع فقط على حدسه عند اتخاذ القرارات، نعم؛ أفضل رجال الأعمال لديهم “ميل” جيد لكن على الرغم من ذلك، فهم واثقون من أن فكرة أعمالهم تخضع لدراسة جدوى شاملة في المقام الأول، مثل هذا المنطق يخدم أغراضًا كثيرة، ولكن قبل كل شيء، فإنه يوضح للمقاول ما إذا كانت فكرته ستفشل أو تحقق النجاح، كما تسمح دراسة الجدوى لرجال الأعمال بتولي الصعوبات المحتملة والحلول الممكنة للمشاكل.



اترك تعليقاً