شركة “بناء” لعمل دراسة جدوى المشروعات

شركة “بناء” لعمل دراسة جدوى المشروعات

دراسة جدوى المشروعات
Share on facebook
Share on twitter

يجب إعداد دراسة الجدوى دائمًا قبل البدء في أي مشروع تجاري جديد أو استثمار، حيث تقدم تقييما هاما للمشروع، وتساعد في إلقاء نظرة جديدة على الافتراضات التي تقف وراءها، والمخاطر التي تواجهها، وفرص النجاح، نعرض هنا خمسة من أكثر أخطاء دراسة الجدوى شيوعًا التي يرتكبها رواد وأصحاب الأعمال كما توضحها شركة دراسة جدوى المشروعات”بناء”.

%D8%A7%D8%AD%D8%B5%D9%84 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 %D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%86 %D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9 %D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1 %D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86 - شركة "بناء" لعمل دراسة جدوى المشروعات

عدم التفكير المسبق:

غالبًا ما يتم اتخاذ القرار الأول – سواء بإجراء دراسة الجدوى أو عدم إجرائها – دون تفكير كبير، هذا في حد ذاته خطأ، بوجه عام كلما زاد الاستثمار المقدم، أو زاد تعقيد المشروع، أو زادت عواقب الفشل المحتملة، كلما كان من المهم إجراء دراسة جدوى، إن بدء عمل صغير يتطلب الحد الأدنى من رأس المال قد لا يستدعي إجراء دراسة جدوى، ولكن أي مشروع ينطوي على استثمارات كبيرة، أو أصحاب مصلحة متعددين أو التزام طويل الأجل يتطلب دراسة جدوى، وعدم إعدادها في هذه الحالة يمكن اعتباره خطأ.

لا تفعل ذلك بنفسك:

التحيز شيء مضحك، يلتزم المصممون والمهندسون والمخترعون وأصحاب الأعمال بأفكارهم الخاصة، إنهم يقللون من شأن المشاكل ويأملون التغلب على المخاوف، ويؤمنون بأنفسهم رغم عدم وجود أي دليل على هذا. هذا طبيعي، وهو أيضا السبب في إصرار المستثمرين الخارجيين والمصرفيين وغيرهم على الحصول على دراسة جدوى وتقييم مستقل، فعندما يكون مصمم دراسة الجدوى والمستثمر شخصًا واحدًا، يكون الاتجاه هو محاولة خفض التكاليف، وفي كثير من الأحيان تكون الدراسة عديمة الفائدة تمامًا لذا لا تفعل ذلك بنفسك؛ قم بتوظيف شخص مهني مستقل للقيام بدراسة الجدوى، يمكنك الاتصال بشركة “بناء” وإجراء دراسة الجدوى لمشروعك على يد أفضل الخبراء، والاستشاريين الاقتصاديين في الوطن العربي.

تعريف المشروع:

دراسة الجدوى مفيدة فقط إذا كانت تعطي إجابات محددة عن أسئلة محددة، “هل يمكننا بناء منتجع هنا؟” قد يكون سؤالًا مثيرًا للاهتمام، لكنه ليس محددًا بما يكفي لتبرير الاستثمار ولإجراء دراسة جدوى، في حين أن “هل يمكننا بناء منتجع على مساحة من 30ألف إلى 50 ألف متر مربع، بحيث يكون صديق للبيئة، ويستهدف العملاء الأثرياء الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 50 سنة؟” هو أفضل بكثير قبل أن تقوم بدراسة الجدوى، تأكد من تضييق نطاقها إلى مستوى معقول من التفاصيل.

السرعة:

أحد أسباب إجراء دراسة الجدوى هو الحصول على رأي خبير حول ما إذا كان من المنطقي المضي قدمًا في المشروع أم لا، تتمثل الفكرة في تقليل المخاطر وتحديد المشكلات، والتهديدات، والفرص المحتملة، التي قد تصبح واضحة بعد إجراء أبحاث وتحليلات أكثر عمقًا، لا يمكن أن يبدأ المشروع حتى تكتمل دراسة الجدوى، ولكن إذا تم إجراء دراسة الجدوى بسرعة كبيرة، فإن احتمالية فقدان أو التقليل من أهمية أحد أو أكثر من عامل مهم تكون مرتفعة، ومع ذلك يرغب العديد من العملاء في الاندفاع في إجراء دراسة الجدوى حتى يتمكنوا من متابعة مشاريعهم، ويؤدي هذا عادة إلى الفشل لا تتعجل!

%D8%A7%D8%AD%D8%B5%D9%84 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 %D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%86 %D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9 %D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1 %D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86 - شركة "بناء" لعمل دراسة جدوى المشروعات

الخلاصة :

أخيرًا لا ترتكب خطأ أن تتواصل مع شركة تخبرك بما تريد أن تسمعه من البداية، فقد يكشف فشل المشروع المقترح في كثير من الأحيان عن الاتجاهات الأخرى المحتملة التي قد تكون أكثر ربحية أو نجاحًا، تواصل مع شركة “بناء” للحصول على دراسة جدوى معتمدة وشاملة لمشروعك، يعدها أفضل الخبراء والاستشاريين الاقتصاديين في الوطن العربي، بحيث تقدم لك تعريفا ووصفا محددا لمشروعك، وتقييمًا كاملا لإمكانيات نجاحه وفشله.

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

اترك تعليقاً