كيف يواجة رجال الأعمال الأستثمار في زمن كورونا

كيف يواجة رجال الأعمال الأستثمار في زمن كورونا

كيف يواجة رجال الأعمال الأستثمار في زمن كورونا
Share on facebook
Share on twitter

%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%A7%D9%81%D8%B6%D9%84 %D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%B5 %D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9 %D9%81%D9%8A %D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%86 %D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A12 - كيف يواجة رجال الأعمال الأستثمار في زمن كورونامنذ بداية عام 2020 والأمور الأقتصادية لا تسير كما يجب خاصة للمستثمرين، فبعد ظهور أزمة فيروس كورونا عانت العديد من الشركات والصناعات المختلفة، بسبب تلك الهزة الكبيرة في العالم، مما تسبب في ظهور تعثرات كبيرة في سوق الأسهم خاصة وأن الارتفاع في صناديق ومنصات الاستثمار الرقمي قد فتحت المجال للعديد من الجماهير والمستثمرين في أي وقت آخر.

أزمة كورونا والاستثمار:

ومن الملاحظ أن العديد من الاشخاص الذين دخلوا السوق خلال السنوات العشر الماضية سيعانون أول انهيار كبير خلال السنوات خاصة وأن عمليات البيع بالتأكيد سوف تتأثر بشكل كبير،  وكذلك المصانع لما تفرضه العديد من الحكومات في عمليات العزل المنزلي التي تتطلب عدم الخروج من المنزل.

مما سيتيح للعديد من الأفراد والعمال عدم ممارسة عملهم بشكل طبيعي مما يسبب في حدوث ركود بشكل كبير في الصناعات المختلفة للعديد من الدول وبالتالي سوف يؤثر على حجم السوق والاستثمارات وكذلك سوق العمل.ولكنها على الجانب الآخر قد توفر وتوجد فرص عمل جديدة، من خلال العمل من المنزل بما يسهم في عمل العديد من الشركات من خلال المنزل.

بالتأكيد أن مشاهدة انخفاض سعر السهم يسبب ألم وخسائر كبيرة للمستثمرين، ولكن ينصح العديد من الخبراء بضرورة الاحتفاظ بأسهمك وعدم التفريط فيها بأي حال من الأحوال.

خاصة وأن الانخفاض المباشر للأسهم يؤثر بشكل طبيعي على قيمة الأرصدة في البنوك،  وبالتالي يؤثر على سعر الفائدة لدى البنك المركزي الذي يحدد سعر الصرف، خاصة وأن تخفيض أسعار الفائدة لدى البنك المركزي إلى الصفر مما أثر سلبًا على التحديات الأقتصادية، وبالتالي فإنها سوف تؤثر على أصحاب المصانع في الحصول على السيولة المطلوبة لإدارة عجلة الإنتاج الخاصة بهم .

الأسواق العالمية وفيروس كورونا:

من الجدير بالذكر أن الهشاشة في أسواق الأسهم العالمية اصبحت واضحة بشكل كبير من تفشي أزمة فيروس كورونا، ولكن تظهر البيانات التي جمعتها مجموعة الاستثمار Hargreaves Lansdown أن تصحيحات سوق الأسهم يمكن أن توفر فرصة ممتازة لزيادة الأموال.

على سبيل المثال، إذا ضاعف المدخر استثماراته الشهرية إلى 200 جنيه إسترليني في كل شهر من الأشهر التي انخفض فيها المؤشر الخاص بمدخراته بأكثر من 5 في المائة، فإن محفظته ستكون بقيمة 13 في المائة على مدى العشرين عامًا الماضية من أولئك الذين حافظوا على استثمار منتظم بقيمة 100 جنيه استرليني على عكس  المستثمر الذي تجنب سوق الأسهم بالكامل في أشهر

لا جدال في حقيقة أن الأسواق ككل بدأت تصاب بالأنهيار الجزئي مقارنة  مما كانت عليه قبل شهر،  فهناك بعض القطاعات والأسهم الفردية، التي لحق بها العديد من الخسائر بسبب أزمة فيروس كورونا، فيجب على المستثمرين الذين يدخلون سوق الأسهم الآن الاستعداد لتحمل بعض الآلام قصيرة المدى مع وصول الأسواق إلى القاع، ولكن من الأفضل الدخول مبكرًا بدلاً من الاستلام لواقع الخسائر الفادحة التي قد تلحق بالمستثمرين.

لأن سوق الأسهم بطبيعته تمر عليه أيام مد وجزر ولكن وفقًا للعديد من المتخصصين يجب أن يتحمل المستثمرين الخسائر حتى يصل إلى المكاسب بأسرع وقت ممكن، كما أظهرت العديد من الدراسات أن التواجد خارج السوق وفقدان أفضل أيام التداول يمكن أن يقلل بشكل كبير من العوائد طويلة الأجل و في حالة واحدة إلى النصف العائد على مدى فترة الاستثمار، لذا لابد من محاولة الأستمرار في تداول الأسهم قدر الإمكان حتى وإن لحق به العديد من الخسائر سوف يلحق به المكاسب في المستقبل بكل سهولة.

%D8%A7%D8%AD%D8%B5%D9%84 %D8%B9%D9%84%D9%89 %D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9 %D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%89 %D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9 %D9%85%D9%86 %D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9 %D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1 %D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86 - كيف يواجة رجال الأعمال الأستثمار في زمن كورونا

احصل على دراسة جدوى لمشروعك

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn