fbpx

“بناء” تضعك على سلم فكرة مشروع ناجح

“كيف أعرف فكرة العمل الأفضل بالنسبة إلي؟” يُتبع هذا دائمًا “كيف أبدأ بفكرة العمل هذه؟

نشأ الكثير من الالتباس، لأننا نعيش في وقت يزداد فيه عبء المعلومات هذه لدرجة أننا نتعرض للقصف من الصباح إلى المساء بمعلومات من جميع الجهات حول ما يجب علينا فعله و “ما لا يجب” القيام به لتحقيق أرباح والتوصل إلى فكرة مشروع ناجح، فلا يقتصر الرأي العام على أن الجميع لديهم رأي، ولكن مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي ووجود العالم كله عبر الإنترنت وفي جميع الأوقات في متناول يدينا، يمكننا أيضًا الوصول إلى آراء وأفكار الجميع طوال الوقت، ولكن بالرغم من ذلك فإن السؤال الأهم لا يزال موجودًا، مع كل هذه المعلومات الزائدة، كيف يمكنني معرفة ما هو الأفضل بالنسبة إلي؟ كيف أعرف ماذا يجب أن أفعل؟ ما هي الطريقة المثلى بالنسبة إلي؟ وكيف يمكنني معرفة ذلك؟

للإجابة على كل تلك الأسئلة تساعدك شركة “بناء” على التوصل إلى أفضل الفرص الاستثمارية، ومساعدتك للتوصل إلى كيفية اقتناص تلك الفرص للوصول إلى فكرة مشروع ناجح، فمع شركة بناء لدراسات الجدوى أنت على موعد مع صناعة القرار الاستثماري الرشيد، والإيقان بأن فكرة المشروع مجدية اقتصاديًا لبناء اللبنة الأولى لمشروع تجاري ناجح ووضع حجر الأساس.

جدوى تضاعف أرباح مشروعك2 - "بناء" تضعك على سلم فكرة مشروع ناجح“العميل هو الملك”.. الأساس الذي تتبعه شركة “بناء” للوصول إلى فكرة مشروع ناجح

إن مصطلح “العميل” أو “المستهلك” شائع الاستخدام في الوقت الحاضر، لدرجة أن قلة قليلة من الناس فقط يفهمون ما الذي ينبغي أن يعنيه حقًا.

سواء أعجبك ذلك أم لا، فإن العميل هو الملك، وسيكون دائمًا الجزء الأكثر أهمية في أي عمل تجاري، فلا يهم إذا كنت قد استأجرت مكتبًا زجاجيًا مؤثثا بشكل رائع، وصنعت منتجًا جميلًا، إذا لم يكن هناك عملاء يشترون المنتج أو الخدمة التي تبيعها، فلن يكون لديك عمل تجاري.

إذا كان العميل هو العنصر الأكثر أهمية في كل عمل، ما الذي تعتقد أنه يجب أن يكون الخطوة الأولى التي يجب على كل رائد أعمال اتخاذها قبل أن يفتح باب العمل؟

تتمثل الخطوة الأولى في “تحديد عميلك”

من هو العميل لهذا المنتج أو خدمة الأعمال التي تنوي البدء بها؟ كيف وأين ومتى تريد؟ ما الذي لا يعجبك بشأن المنتج أو الخدمة الحالية التي تستخدمها؟ ما المبلغ الذي تستطيع تحمله مقابل هذا المنتج الذي توشك على البدء في بيعه؟ هل ستكون أكثر حساسية تجاه السعر أو جودة المنتج الخاص بك؟

كلما كانت إجاباتك أكثر دقة على هذه الأسئلة، كلما أصبح عملك أكثر نجاحًا وربحًا، وفهم العميل يعني أنه ينبغي لك دائمًا الاطلاع على نشاطك التجاري من منظور العملاء الذين تستهدفهم.

بالطبع من الممكن أن تكون متهورًا، وتبدأ بدون تخطيط كاف، لكن هذا ليس شائعًا جدًا، بالنسبة لمعظم الناس من الصعب الحصول على “الكرة” لنجاح مشاريعهم الاستثمارية، لذا عليك دائمًا بمزيد من التخطيط، حيث أن اختيار مسار ريادة الأعمال، والعمل على فكرة الأعمال التجارية الخاصة بك، هو بلا شك أكثر خطورة من الاكتفاء بأي من الوظائف المتاحة، إنه يتطلب المزيد من التضحية، ومع ذلك فبمجرد أن تجني فوائد أسلوب الحياة من كونك رئيسك الخاص، وتبادر إلى تحقيق المزيد من المال مع فكرة عملك أكثر من أي وقت مضى في عملك اليومي، فإن العمل الشاق كان يستحق كل هذا العناء.



اترك تعليقاً