fbpx

دراسة جدوى مشروع صغير مربح

في الوقت الذي يبدو فيه كل مسار مهني ناجح في مجال الأعمال مختلفًا بعض الشيء، إلا أنه توجد علامات يمكن أن تساعد في توجيه الجميع مع الشركات الصغيرة في الاتجاه الصحيح، سواء كان مشروعك يتعلق بتحسين منتج أو خدمة موجودة، فإن الاعتبارات الأساسية نفسها مطلوبة عند إدارة المشاريع، ومن ثم إليك ثلاثة أشياء يجب وضعها في الاعتبار عندما تبحث عن مشروع صغير مربح:

  • النجاح يتطلب الشجاعة

يتطلب الأمر الشجاعة لبدء العمل الخاص بك والمثابرة عليه، في بعض النواحي غالبًا ما يكون البدء هو الجزء الأصعب من الرحلة بأكملها، ولكن عليك أن تتذكر أن كونك شجاعًا يعني أن لديك هدفًا تؤمن به  فكلما كنت تؤمن بهذا الهدف كلما زاد لديك الحوافز لتحقيقه.

يجب أن يكون هدفك أكثر من الربح المالي، عادةً ما يكون امتلاك مشروعك الخاص مشروعًا طويلًا للغاية مدى الحياة مع العقبات التي لا مفر منها والنكسات التي ستظهر، فإن القيام بشيء تؤمن به حقًا أمر ضروري لإيجاد الشجاعة للاستمرار.

يظن العديد من الأشخاص أنهم ليسوا أبداً في مرحلة تجعلهم مستعدين للبدء، ونتيجة لذلك فإن من السهل تبرير الخوف “الوقت ليس مناسبًا”، “أحتاج إلى جمع المزيد من البيانات أولاً”، “لا يمكنني العثور على الأشخاص المناسبين الموهوبين”، “لا يبدو الأمر مناسبًا تمامًا” ، “أحتاج للتفكير في الأمر أكثر”، وهكذا ولكن شركة “بناء” كأفضل شركة دراسة جدوى تسعى إلى دراسة كافة الفرص الاستثمارية عند بحثك عن مشروع صغير مربح وكذلك كافة الفرص البديلة وتقييمها قبل البدء في مشروعك التجاري وإعداد دراسة الجدوى باحترافية كبيرة  اعتمادًا على أفضل الخبراء والمتخصصين.

الجدوى تساعدك على اختيارمشروعك المناسب - دراسة جدوى مشروع صغير مربح

  • معرفة كافة مفاهيم الاستثمار

لست بحاجة إلى الحصول على درجة الماجستير في إدارة الأعمال أو الالتحاق بكلية إدارة الأعمال للنجاح في مجال الأعمال، جميع المعارف والمعلومات التي تحتاجها لبدء ونجاح عملك الصغير متاحة مجانًا في العالم الحقيقي؛ سوف تساعدك هذه المفاهيم على هضم الفرص التجارية بسهولة وتتيح لك القدرة على اتخاذ قرارات العمل الذكية والمدروسة والعملية.

من أجل البقاء في عالم الأعمال الحديث اليوم، يجب أن تدرك المفاهيم الأساسية، وبصرف النظر عن الفوائد الشخصية لإدراك هذه المفاهيم، فإنها سوف تساعدك أيضًا على المدى القصير والطويل كلما تقدمت في رحلة تنظيم المشاريع الخاصة بك.

لك أن تتخيل أنك تقف أمام مستثمر يفكر في الاستثمار في فكرتك التجارية الرائعة يسأل: “ماذا سيكون العائد من الاستثمار إذا استثمرت في عملك؟” هل ستقف في مكانك كأنك رأيت شبحًا أو هل ستثير إعجابه بمعرفتك؟

أيًا كان ما تفعله، فهو يعني الفرق الجوهري بين الحصول على رأس المال الذي تحتاج إليه لبدء عملك أو فقدان أحد المستثمرين المحتملين والندم على افتقارك إلى المعرفة، فلا أحد يتوقع أن يكون لكل رائد أعمال شهادة ماجستير إدارة أعمال أو خلفية أعمال، لكن الجميع يتوقع منك معرفة أساسيات العمل.

تتبع النقدية الخاصة بك

أحد الأمور الأساسية التي يجب عليك تعلمها هو إدارة التدفق النقدي الخاص بك، تتطلب المنظمة مستوى عاليًا من التفاصيل والدقة.

لضمان وصول جميع مشروعاتك إلى مستوى النجاح المطلوب، إليك العناصر الأساسية التي يجب تضمينها:

  • التخطيط الاستراتيجي

تتمثل المرحلة الأولى من أي مشروع في فهم الحاجة إلى المشروع وما يحاول تحقيقه، يجب وضع أهداف محددة، قابلة للقياس، يمكن تحقيقها في الوقت المناسب، إلى جانب مقاييس النجاح والمعالم الرئيسية، حيث يمكن مراجعة التقدم فيما بعد.

  • تطوير المنتج

تطوير أي من هذه الاحتياجات سواء كانت منتجات أو خدمات، يجب أن يرتبط ارتباطًا وثيقًا لتحقيق أهداف العمل المحددة وإضافة قيمة للمشروع، يجب أن تكون فوائد المشروع واضحة في البداية حتى يكون هناك رابط واضح لنجاح المشروع وتأثيره على الأهداف العامة.

  • التواصل

يتطلب تنفيذ مشروع جديد أن يفهم المستخدمون النهائيون سبب فائدة المشروع وأن المشترين المحتملين بحاجة إلى الاقتناع بمزايا المنتجات والخدمات الجديدة من حيث الجوهر، فإن إيصال رسالة تتضمن أن الجديد أو الاختلاف أمر جيد سيساعد في مقاومة الإحجام البشري التقليدي عن التغيير.

  • الموارد

ومن الأهمية أيضًا ضمان توافر الموارد الكافية من حيث الأشخاص والوقت والمالية والمعدات، والموارد البشرية التي توظف الأشخاص الضروريين أو إدارة المرافق التي تقدم مكاتب أو أي دعم آخر ذي صلة، وأيضًا تخصيص الميزانيات والتمويل، وكذلك الجداول الزمنية المناسبة لإنجاز المشروع، وهذا ما تضمنه شركة” بناء” لدراسات الجدوى، حيث توفر كافة العناصر الأساسية الذي تحتاج إليها لبدء مشروع صغير مربح.



اترك تعليقاً